تزامناً مع قمة الأمم المتحدة للمناخ

عصيان مدني راقص في مدريد حتى لا يحترق كوكب الأرض

  • الأحد 08, ديسمبر 2019 08:32 ص
في تسابق مع الزمن، وحتى لا يحترق الكوكب، و في مسعى لتجنب احتباس حراري كارثي، أغلق مئات المحتجين شارع جران فيا التجاري بمدريد السبت في عصيان مدني، وهم يرقصون منددين بانبعاثات الكربون، ومطالبين بإجراءات فورية ضد تغير المناخ، تزامناً مع قمة الأمم المتحدة للمناخ المنعقدة في العاصمة الإسبانية.
الشارقة 24 _ رويترز:

أغلق مئات المحتجين أحد أهم شوارع العاصمة الإسبانية مدريد السبت، وهم يرقصون للمطالبة بإجراء ضد تغير المناخ، فيما وصفوه بعصيان مدني راقص.

وتسبب الاحتجاج الذي دعت إليه الحركة الخضراء التي تتمتع بشعبية "إكستينكشن ريبليون" في إغلاق شارع جران فيا، وهو شارع تجاري.

ولوح المحتجون بالأعلام ورقصوا على أنغام عدد من الأغاني من بينها الأغنية الكلاسيكية "ستايين آلايف" لعام 1977 لفريق بي جيز الغنائي.

وذكرت جوان أسترالية تعيش في مدريد منذ 18 شهراً أنها والمجموعة جربوا جميع الوسائل العادية الآمنة كالالتماسات، والمسيرات، وكتابة رسائل للسياسيين، وبالتالي لم يبق سوى العصيان المدني.

ويواكب الاحتجاج استضافة مدريد لقمة الأمم المتحدة السنوية للمناخ، التي افتتحت يوم الاثنين بنداء من الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو جوتيريش، طالب فيه بألا يكون  هذا الجيل  بالذي ضيع الوقت حتى احترق الكوكب.

وعندما تنتهي القمة يوم 13 ديسمبر يأمل المفاوضون في حل الخلافات الباقية حول كيفية تطبيق الاتفاق، الذي تم التوصل إليه في باريس عام 2015 لتجنب احتباس حراري كارثي.