أطلق كتاباً جديداً

نهيان بن مبارك: الإمارات تدعم جهود مكافحة سوسة النخيل الحمراء

  • السبت 09, نوفمبر 2019 03:19 م
  • نهيان بن مبارك: الإمارات تدعم جهود مكافحة سوسة النخيل الحمراء
دشن معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، كتاباً جديداً، بعنوان "الجهود الدولية لمكافحة سوسة النخيل الحمراء"، مؤكداً معاليه دعم دولة الإمارات لجهود مكافحة هذه السوسة.
الشارقة 24 – وام:

أطلق معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، كتاباً جديداً، بعنوان "الجهود الدولية لمكافحة سوسة النخيل الحمراء"، يقع في 218 صفحة من القطع الكبير باللغتين العربية والإنجليزية.

ويعكس الكتاب، جهود الدول المعنية بزراعة النخيل وإنتاج التمور، وما حققته تلك الدول في مكافحة سوسة النخيل الحمراء، مشيداً بما تم إنجازه خلال انعقاد مؤتمر وزراء الزراعة في الدول المنتجة للتمور، الذي نالت شرف تنظيمه جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، واستضافته العاصمة أبوظبي بفندق قصر الإمارات، يوم 9 مارس الماضي، برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وبالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، ووزارة التغير المناخي والبيئة.

وأوضح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، خلال إطلاق كتاب "الجهود الدولية لمكافحة سوسة النخيل الحمراء"، الصادر عن الأمانة العامة للجائزة، ضمن مشاركة الجائزة في عام التسامح، أننا في دولة الإمارات العربية المتحدة نحرص كل الحرص على الإسهام الكامل في دعم كافة برامج مكافحة سوسة النخيل الحمراء، بالتعاون مع جميع الدول المهتمة بهذا الأمر، ومع كافة المنظمات الدولية المختصة، ونساند إنشاء صندوق ائتمان من أجل توفير الدعم المالي اللازم، لتنفيذ ما يتقرر في هذا المؤتمر من استراتيجية إطارية ملائمة لاستئصال سوسة النخيل الحمراء، كما ندعم جهود منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "الفاو"، لاستضافة هذا الصندوق الاستثنائي متعدد المانحين، وتسهيل حوكمته وإدارته على أعلى مستوى من الكفاءة والفاعلية، في إطار من الحرص على تحقيق الفائدة الكاملة من كافة الخبرات والتجارب المتاحة لديهم، من أجل تقديم المساعدة اللازمة لجميع الدول الأعضاء، وبالذات في مجال بناء القدرات الوطنية في كل دولة لمكافحة سوسة النخيل الحمراء.

وأكد معاليه، أن هذه المبادرات المهمة هي تجسيد حي للتعاون الإقليمي والدولي الناجح في مجالات حماية النخلة، وتأكيد مكانتها المهمة في المسيرة الاقتصادية والمجتمعية في الأقطار المنتجة للتمور في العالم وهنا.

كما أعرب معاليه، عن تقديره الكبير لجهود كافة وزارات الزراعة في الدول الشقيقة والصديقة والمنظمات الدولية المختصة، في سبيل استئصال سوسة النخيل الحمراء، والقضاء على آثارها السيئة على كل المستويات.