عانت منه المدينة على مدى أيام

نسائم الرياح تخفف التلوث في نيودلهي لكن نوعية الهواء تبقى سيئة

  • الثلاثاء 05, نوفمبر 2019 02:14 م
  • نسائم الرياح تخفف التلوث في نيودلهي لكن نوعية الهواء تبقى سيئة
أدت نسائم الرياح التي هبت على العاصمة الهندية، الثلاثاء، إلى تخفيف التلوث، لكن نوعية الهواء ما زالت سيئة جداً في نيودلهي، التي عانى سكانها البالغ عددهم 20 مليون نسمة من مشكلات في الحلق والعينين لأيام.
الشارقة 24 - رويترز:

 تحسنت جودة الهواء بعض الشيء في العاصمة الهندية نيودلهي الثلاثاء، إذ أسهمت الرياح في انقشاع بعض التلوث، الذي عانت منه المدينة على مدى أيام.

لكن تلوث الهواء ظل عند مستويات خطيرةبالعاصمة، التي يقطنها أكثر من 20 مليون نسمة، لتزيد عن 5 أضعاف المستوى الآمن الموصي به.

وبلغ مستوى الجزيئات الدقيقة "بي.إم 2.5"، التي يحملها الهواء على مقياس السفارة الأميركية لجودة الهواء 331 صباح الثلاثاء. والمستوى الموصي به هو 60.

وتجاوز هذا المستوى 500 يوم الاثنين، مما دفع مكتب رئيس الوزراء للتدخل،لمراجعة ما تقوم به الوزارات المختلفة للمساعدة في تحسين الوضع.

وانتقدت المحكمة العليا السلطات يوم الاثنين، لتقاعسها في الحد من التلوث، وطلبت من إدارة المدينة، والولايات المجاورة، والحكومة الاتحادية العمل معاً على تحسين جودة الهواء.

وتحد العاصمة من استخدام السيارات الخاصة حتى يوم 15 نوفمبر من خلال نظام الأرقام الزوجية والفردية، الذي يسمح باستخدام السيارات على الطرق بالتناوب حسب أرقام اللوحات.

وأغلقت المدينة، التي أعلنت حالة طوارئ للصحة العامة، المدارس يومي الاثنين والثلاثاء، وحظرت أعمال البناء وشنت حملات على حرق القش.

وتعمل الحكومة كذلك، على الحد من حرق المخلفات الزراعية في الولايات المحيطة بالعاصمة.