وفقاً للأصول المهنية والعملية والإجرائية

"البيئة والمحميات" بالشارقة تُصادر 5 حيوانات

  • الأربعاء 04, سبتمبر 2019 01:14 م
وفقاً للأصول القانونية والمهنية والعملية والإجرائية، صادرت هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة، متمثلة في قسم التفتيش البيئي، بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة، مؤخراً، 5 حيوانات، 3 منها مفترسة.
الشارقة 24:

صادرت هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة، متمثلة في قسم التفتيش البيئي، بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة، مؤخراً، 5 حيوانات، 3 منها مفترسة، كانت معروضة للبيع عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

جاء ذلك وفقاً للأصول القانونية والمهنية والعملية والإجرائية، وبموجب القرار الإداري رقم 15 لسنة 2014، الصادر عن صاحب السمو حاكم الشارقة، بشأن حظر حيازة الحيوانات الخطرة والمفترسة في الإمارة، وقرار المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رقم 30 لسنة 2014، بشأن ضوابط حيازة الحيوانات الخطرة والمفترسة في الإمارة، والقانون الاتحادي رقم 22 لسنة 2016، الصادر عن صاحب السمو رئيس الدولة بشأن تنظيم حيازة الحيوانات الخطرة.

ذكرت سعادة هنا سيف السويدي رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية: "نجحنا بالتنسيق والتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة، في مصادرة 5 حيوانات "أسد أبيض، ونمران، وقردان من نوع بابون"، حيث كانت الهيئة تتحرى وتتقصى المخالف عن كثب، وتم ضبطه، وتعمل الهيئة دائماً على ضبط جميع المخالفين لردع هذه الأعمال المخالفة للقوانين والتي تعود بالضرر على البيئة والمجتمع".

وأوضحت أن عملية مصادرة الحيوانات الخطرة والمفترسة لا تتم إلّا بعد التأكد من الأمر، خصوصاً أن بعض الشكاوى التي تصل تكون كيدية، ما يجعل الهيئة تأخذ من شهرين إلى ثلاثة أشهر للتيقن من موضوع الشكوى، وبعدها تبدأ عملية مصادرة الحيوانات الخطرة والمفترسة من البيوت بعد الحصول على إذن النيابة وبالتعاون مع شرطة الشارقة وفرق المهام الخاصة في شرطة الشارقة.

وأكدت السويدي على دور وجهود الهيئة في مصادرة الحيوانات المفترسة من البيوت، حفاظاً على سلامة حياة الناس ولحجزها في مراكز خاصة ومهيأة لذلك لرعايتها، حيث تمتلك الهيئة مركزاً لإيواء ورعاية الحيوانات المفترسة في متنزه الصحراء يمتد على مساحة قدرها 27 ألف متر مربع، وقد صادرت في فترات سابقة 4 أسود، ولبؤة، و3 أفاعي بايثون "عاصرة"، وتمساحين.

ولفتت السويدي إلى أن قرار حظر ومصادرة الحيوانات المفترسة والخطيرة لإمارة الشارقة، يفرض غرامة مقدارها 100 ألف درهم على كل من يأوي حيوانات مفترسة من شأنها الإضرار بالناس، بينما يأمن من الغرامة كل من يبدأ بتسليم الحيوانات الخطرة التي يربيها بشكل طوعي.

وتعتبر الهيئة السلطة البيئية المختصة في الإمارة، وتهدف إلى حماية البيئة والمحميات الطبيعية والحياة الفطرية وتنوعها الحيوي من خلال إجراء الدراسات والبحوث العلمية ووضع الأسس القانونية والإدارية الخاصة بمراقبة التلوث، بالإضافة إلى وضع السياسات المناسبة للتوعية والتثقيف البيئي من خلال نشر الإصدارات التوعوية التثقيفية، وتنفيذ البرامج وإطلاق الحملات المختصة في مجال التوعية والتثقيف البيئي، ودعم مبدأ التنمية المستدامة للحفاظ على الموارد البيئية الطبيعية وضمان استغلالها لمصلحة الجيل الجديد من دون إهدار حق أجيال المستقبل، بالإضافة إلى سعيها لتكون المصدر والمرجع الأساسي في إمارة الشارقة للمعلومات البيئية والحياة الفطرية.