وسط حرائق الأمازون

زعيم إحدى قبائل البرازيل: أنقذوا الغابة فهي رئة الهواء الذي نتنفس

  • الإثنين 02, سبتمبر 2019 12:30 م
انتقد زعيم إحدى قبائل السكان الأصليين في البرازيل، تعامل الحكومة مع حرائق الغابات المطيرة في الأمازون، وصرح بأن الحرائق تقضي على الحياة البرية وتسبب أمراضاً تنفسية.
الشارقة 24 – رويترز:

ليل نهار، والحرائق تواصل التهام مساحات كبيرة من غابات الأمازون، فتقتل الحيوانات وتسبب أمراضاً تنفسية، وفقاً لما ذكره زعيم إحدى قبائل السكان الأصليين في ولاية روندونيا بالبرازيل.

وأوضح أوريليو تنهارين، بأن الحرائق تقضي على الحياة البرية وانتقد الحكومة البرازيلية لعدم بذلها الجهد الكافي لمكافحة الحرائق، كما أكد أن الغابة هي رئة الهواء الذي نتنفس، ويجب انقاذها.

وقفز عدد الحرائق في غابات الأمازون هذا العام ليصل إلى ما يقرب من 73 ألف حريق، حتى الآن وفقاً لما ذكره مركز أبحاث الفضاء البرازيلي، فيما تتزايد المخاوف بشأن سياسات الرئيس جايير بولسونارو المتعلقة بالبيئة.

وخلال شهر يوليو زاد دمار الغابات المطيرة في البرازيل بنسبة 67% بالمقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وذلك وفقاً لبيانات أولية نشرها المعهد الوطني لأبحاث الفضاء في البرازيل.

وأضاف أنه تم تسجيل نحو 80 ألف حريق هذا العام حتى 24 من أغسطس، وهو أعلى مستوى منذ عام 2013.