من 16-20 فبراير

"حرة الحمرية" تستعرض الفرص الاستثمارية الواعدة لديها في "جلفود"

  • السبت 15, فبراير 2020 05:13 م
  • "حرة الحمرية" تستعرض الفرص الاستثمارية الواعدة لديها في "جلفود"
تستعرض هيئة المنطقة الحرة بالحمرية في الشارقة، خلال مشاركتها في الدورة الـ 25 من معرض "جلفود 2020" - الذي تنطلق فعالياته في مركز دبي التجاري العالمي، الأحد، وتستمر حتى 20 فبراير، أحدث الفرص الاستثمارية الواعدة لديها.
الشارقة 24:

تشارك هيئة المنطقة الحرة بالحمرية في الشارقة، في الدورة الـ 25 من معرض "جلفود 2020" - الفعالية السنوية التجارية الأكبر في قطاع المأكولات والمشروبات على مستوى العالم، الذي تنطلق فعالياته في مركز دبي التجاري العالمي الأحد، وتستمر حتى 20 فبراير.

وتسعى المنطقة الحرة بالحمرية، من خلال مشاركتها بجناح يضم نخبة من الشركات العاملة لديها، إلى استعراض أحدث الخدمات والمرافق والبنى التحتية المتطورة والحلول الاستثمارية والبيئة المشجعة على الأعمال، والتي تعزز ريادتها كمساهم رئيس في دعم سياسة التنويع الاقتصادي في إمارة الشارقة، من خلال استقطاب استثمارات جديدة تعزز نمو تجارة تجزئة المواد الغذائية محلياً وإقليمياً.

وتتطلع "حرة الحمرية" التي تحتضن أهم الأسماء الدولية الرائدة في عالم الصناعات الغذائية، إلى تعريف المجتمع الدولي على الفرص الواعدة والإمكانات الهائلة المتاحة ضمن قطاع الصناعات الغذائية في إمارة الشارقة، مع تسليط الضوء على مشروعها الرائد "الشارقة فود بارك" الذي أطلقته عام 2017، ويعد أول وأكبر مدينة متكاملة لصناعة وتجارة المواد الغذائية وإعادة تعبئتها وتغليفها على مستوى الدولة والمنطقة.

وقال سعود سالم المزروعي، مدير هيئة المنطقة الحرة بالحمرية، إن "جلفود" يعد ملتقى دولياً رائداً لأكثر من 5 آلاف جهة عارضة من الشركات الرائدة في قطاع الأغذية والمشروبات، فضلاً عن كونه منصة سنوية مهمة للمنطقة الحرة بالحمرية لتفعيل قنوات التواصل المباشر مع صناع القرار والرواد والمستثمرين الإقليميين والدوليين، الذين يتطلعون إلى توظيف الفرص الناشئة ضمن قطاع الصناعات الغذائية، الذي يمثل أولوية لنا كونه ركيزة أساسية من ركائز التنويع الاقتصادي في إمارة الشارقة، باعتبارها وجهة أعمال رائدة في المنطقة.

وأضاف: "نولي في حرة الحمرية اهتماماً كبيراً بتوفير الحوافز الاستثمارية والبنية التحتية والتشريعية الداعمة لتطلعات العلامات التجارية الرائدة ضمن قطاع الأغذية والمشروبات في بناء حضور قوي ضمن الأسواق الإقليمية، وأثمرت جهودنا عن نتائج إيجابية ملموسة على صعيد ترسيخ مكانة المنطقة كبيئة حاضنة لنخبة شركات الأغذية والمشروبات، من خلال مجمع الأغذية والتغليف الممتد على مساحة 380 ألف متر مربع، والمخصص للشركات العاملة في مجال الصناعات الغذائية والتعبئة، لتلبية احتياجات الشركات العاملة في مجال السلع الاستهلاكية، فضلاً عن مشروع "فود بارك" الذي يتكون من أراضٍ ومخازن ومكاتب وخدمات ومرافق متنوعة، ويمتد على مساحة إجمالية تزيد على 11 مليون قدم مربع، ويوفر قطع أرض ابتداء من 2500 متر مربع، بالإضافة إلى الرخص والفعاليات ذات الصلة بصناعة الأغذية، ومساكن للعمال".