بتوجيهات محمد بن راشد..

دبي تطلق الجواز اللوجستي العالمي في منتدى "دافوس الاقتصادي"

  • الأربعاء 22, يناير 2020 10:21 م
  • دبي تطلق الجواز اللوجستي العالمي في منتدى "دافوس الاقتصادي"
أطلقت دبي يوم الأربعاء، "الجواز اللوجستي العالمي"، في المنتدى الاقتصادي العالمي المقام في منتجع دافوس السويسري، ضمن جلسة خاصة حضرها لفيف من القيادات الاقتصادية، وذلك تأكيداً على التقدم المتحقق في تنفيذ مشروع "خط دبي للحرير".
الشارقة 24- وام:

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، أطلقت دبي يوم الأربعاء، الجواز اللوجستي العالمي في المنتدى الاقتصادي العالمي المقام في منتجع دافوس السويسري، ضمن جلسة خاصة حضرها لفيف من القيادات الاقتصادية في آسيا وأميركا اللاتينية وأفريقيا، وذلك تأكيداً على التقدم المتحقق في تنفيذ مشروع "خط دبي للحرير"، الذي تصدر الأهداف الاستراتيجية التي تضمنتها " وثيقة الخمسين"، التي أصدرها سموه مطلع العام الماضي.

وخلال جلسة خاصة نظمتها دبي على هامش اجتماعات المنتدى الاقتصادي العالمي، ضمت قيادات اقتصادية عالمية من أكثر من 20 دولة، تحدث سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، حول أهداف المشروع الطموح في ضوء رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وما سيحدثه خط دبي للحرير من أثر في إعادة رسم خارطة التجارة العالمية، لاسيما مع نمو مراكز تجارية جديدة واعدة، ستتمكن من تحقيق قفزات كبيرة في هذا المجال بفضل الحلول التكنولوجية والتوظيف الأمثل للقدرات والتدابير اللوجستية.

وتعليقاً على خط دبي للحرير والجواز اللوجستي العالمي الهادف لتعزيز التجارة بين دول الجنوب، قال سموه: "ستقدم دبي الكثير من الامتيازات والخدمات التي ستساعد في ربط الأسواق العالمية عبر تعظيم الاستفادة من القدرات القوية للبنية التحتية الفعالة التي تمتلكها دبي، فقد ساهمت الاستثمارات التي قمنا بها في مطارات دبي موانئها ومناطقها الحرة في جعل دبي محوراً استراتيجياً للخدمات اللوجستية، وجسراً يربط الشرق بالغرب، في حين تستند استراتيجية خط دبي للحرير على الاستجابة لمتغيرات التجارة العالمية عبر تقديم خدمات لوجستية جديدة متطورة باستخدام أحدث التطبيقات الذكية".

من جهته، قال معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد "استراتيجية دبي في تطوير قدراتها الاقتصادية وروابطها التجارية تسهم في تعزيز مكانة دولة الإمارات كمركز عالمي رائد للتطوير القائم على الإبداع وتبني الحلول التكنولوجية تقنيات البيانات الضخمة سيكون لها أثر كبير في تعزيز حركة التبادل التجاري العالمية وتسريع الإجراءات والتدابير اللوجستية، بما يسمح باستحداث المزيد من طرق التجارة الجديدة، إننا نثق في أن استفادة الأسواق الناشئة من تجربة دبي الناجحة في مجال تطوير إمكاناتها التجارية ستعين تلك الأسواق على تحقيق نمو كبير يؤهلها للانضمام إلى قائمة شركائنا التجاريين ".