في تقرير لوزارة الخارجية

الإمارات وكوستاريكا.. نقلات نوعية في توثيق التعاون الاقتصادي

  • الثلاثاء 18, يونيو 2019 11:20 م
  • الإمارات وكوستاريكا.. نقلات نوعية في توثيق التعاون الاقتصادي
تتطور العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية كوستاريكا باستمرار، بفضل دعم قيادتي البلدين وتوجيهاتهما بدفعها إلى الأمام، الأمر الذي ساهم في تحقيق نقلات نوعية في جهود توثيق روابط التعاون الاقتصادي والاستثماري.
الشارقة 24 – وام:

تشهد العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية كوستاريكا، تطوراً مستمراً، بفضل دعم قيادتي البلدين وتوجيهاتهما بدفعها إلى الأمام، الأمر الذي ساهم في تحقيق نقلات نوعية في جهود توثيق روابط التعاون الاقتصادي والاستثماري.

وذكرت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في تقرير لها، حول العلاقات الثنائية بين الإمارات وكوستاريكا، بمناسبة الزيارة التي يقوم بها حالياً معالي أحمد بن علي محمد الصايغ وزير دولة إلى العاصمة سان خوسيه، أن العلاقات بين البلدين أقيمت رسمياً في 11 مارس 2010، حيث افتتحت جمهورية كوستاريكا سفارتها في أبوظبي في نوفمبر 2017، فيما افتتحت سفارة دولة الإمارات في العاصمة سان خوسيه في أغسطس 2018، لتقوم بعد ذلك الوكالة الكوستاريكية لترويج التجارة الأجنبية في فبراير 2019، بافتتاح مكتب تمثيلي جديد لها في مقر غرفة تجارة وصناعة دبي.

وأوضح التقرير، أن حجم التبادل التجاري غير النفطي، بين دولة الإمارات وجمهورية كوستاريكا، ازداد بعد إقامة العلاقات الدبلوماسية وافتتاح السفارات بين البلدين، ليصل إلى 26.3 مليون دولار أميركي في 2018 مقارنة مع 19.8 مليون دولار خلال 2017، بنسبة نمو بلغت 33%، في حين بلغت القيمة الإجمالية لصادرات الدولة إلى كوستاريكا في 2017 نحو 2.2 مليون دولار، بينما بلغت واردات الدولة 16.4 مليون دولار، وقيمة إعادة التصدير حوالي 1.2 مليون دولار.

وحسب التقرير، قفزت صادرات الدولة إلى كوستاريكا خلال العام 2018 إلى 5.3 مليون دولار، بنسبة زيادة وصلت إلى 141 %، حيث تستورد كوستاريكا من دولة الإمارات الألمنيوم والتمور والفواكه المجففة، بينما تستورد الإمارات من كوستاريكا قطع الأثاث والكابلات الكهربائية والمعدات الطبية والأناناس، فيما تعمل كوستاريكا على زيادة صادراتها للدولة من الموز والقهوة.

وأظهر التقرير، أن عدد الزائرين من جمهورية كوستاريكا إلى دولة الإمارات لعام 2017، وصل إلى 1048 زائراً، ثم ارتفع عدد السياح في عام 2018 إلى 1709، وذلك بعد توقيع اتفاقية الترميز المشترك بين طيران الإمارات وخطوط /JetBlue/، وتسيير خطوط طيران بين دبي وسان خوسيه، مروراً بالولايات المتحدة الأميركية.

وأكد التقرير، أنه في الوقت الذي لا تعكس فيه الأرقام والإحصائيات المتعلقة بحجم التبادل التجاري والاستثماري طموحات القيادة في كلا البلدين، فإن هناك فرصاً للتعاون لتوسيع تعاونهما في قطاعات الطاقة المتجددة، والزراعة والصناعة والسياحة والرعاية الصحية والتعليم والأمن الغذائي.

وأوضح التقرير، أن البلدين وفي إطار جهودهما المبذولة لدعم وتعزيز التعاون الاقتصادي والسياسي، وقعا مجموعة من الاتفاقيات الثنائية، ومن أهمها اتفاقيتا حماية وتشجيع الاستثمار وتجنب الازدواج الضريبي على الدخل اللتان تم توقيعهما في 3 أكتوبر 2017، واتفاقية النقل الجوي في 12 فبراير 2016، واتفاقية الإعفاء من التأشيرات، ومذكرة تفاهم لتحديث العمل الحكومي، ومذكرة تفاهم لإنشاء لجنة مشاورات سياسية.

وأكد التقرير، أنه بالرغم من أن العلاقات الدبلوماسية بين البلدين تعتبر حديثة نسبياً، إلا أن كلا الطرفين يتطلعان باستمرار إلى زيادة تعاونهما في العديد من المجالات، لاسيما في مجال التنمية المستدامة والطاقة المتجددة والاستثمارات المتبادلة، حيث تعتبر كوستاريكا نفسها أحد الاقتصادات الرائدة في مجال التنمية المستدامة، وهي دولة تدعو بقوة لحماية البيئة، وتتلاقى في ذلك مع رغبة الإمارات العربية المتحدة، الساعية لتكريس مكانتها كمركز عالمي لأفضل الممارسات في مجال الاقتصاد الأخضر والطاقة المتجددة والتنمية المستدامة.