بباقة متنوعة من العروض الراقصة واللوحات الموسيقية

"فرنج الشارقة" يحوّل وجهات "شروق" لمسرح كبير بعروضه الساحرة

  • الأربعاء 22, يناير 2020 01:26 م
  • "فرنج الشارقة" يحوّل وجهات "شروق" لمسرح كبير بعروضه الساحرة
  • "فرنج الشارقة" يحوّل وجهات "شروق" لمسرح كبير بعروضه الساحرة
  • "فرنج الشارقة" يحوّل وجهات "شروق" لمسرح كبير بعروضه الساحرة
  • "فرنج الشارقة" يحوّل وجهات "شروق" لمسرح كبير بعروضه الساحرة
  • "فرنج الشارقة" يحوّل وجهات "شروق" لمسرح كبير بعروضه الساحرة
التالي السابق
تحوّلت وجهات إمارة الشارقة، إلى مسرح ضخم للفنون الإبداعية من مختلف أنحاء العالم، مع تواصل فعاليات مهرجان فرنج الشارقة، الذي يقدم للجمهور سلسلة من العروض الترفيهية والفنية التي تستمر لغاية الأول من فبراير المقبل.
الشارقة 24:

في مشهد تمتزج فيه الإيقاعات الموسيقية مع الخطوات الراقصة، والعروض البهلوانية، تحوّلت وجهات إمارة الشارقة، إلى مسرح ضخم للفنون الإبداعية من مختلف أنحاء العالم، مع تواصل فعاليات مهرجان فرنج الشارقة، الذي يقدم للجمهور سلسلة من العروض الترفيهية والفنية التي تستمر لغاية الأول من فبراير.

الحياة فقاعة

وبكثير من التنوّع في المضامين، أبدع فنانون وعارضون وراقصون استضافهم المهرجان الذي تنظمه هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، بشراكة استراتيجية مع هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، في تقديم عروضهم حيث التقى الفنان الجنوب إفريقي غراهام ماكسويل، جمهوره عبر عرض الفقاقيع المذهل في مسرح القصباء، الذي نجح خلاله في خلق مساحة فنية بصرية تشكّلها الفقاعات الصابونية بخفّة وبراعة.

واستطاع ماكسويل، أن يمزج من خلال عرضه الفني الفقاعات الصابونية بالأدخنة والألوان وكأنه يرسم بخيوط الماء لوحات فنية، مستعيناً بإضاءة خافتة، وإيقاعات موسيقية تدخلك إلى أجواء الأفلام الغامضة، والعوالم الساحرة، فتارة تراه يصنع فقاعة تتداخل مع أخرى وتشكّل عملاً فنياً، وتارة أخرى ينثر في الأجواء أسراباً من الفقاعات الملونة التي تتراقص مع الأنغام الموسيقية والجُمل الإبداعية التي يصف من خلالها كيف يمكن أن يكون شكل الحياة لو كانت فقاعة؟

وأشاد ماكسويل، الملقب بـ"رجل الفقاعات" بمستوى التنظيم التي يحظى به المهرجان، مؤكداً أن هذا الحدث الذي يقام للمرة الأولى في الشارقة يشكل خطوة مهمة لتبادل الثقافات والفنون بين مختلف الشعوب حول العالم، واصفاً الشارقة بأنها مدينة تمتلك سمعة مرموقة عالمياً باعتبارها حاضنة لأهم الاحداث الثقافية والفنية التي تعزز وتدعم من حوار الحضارات.

عروض جوّالة

واستقطب المهرجان جمهوراً من مختلف الشرائح والفئات العمرية، الذي تعرف على مشاهد فنية إبداعية ومبتكرة، حيث قدم الفنان الكوميدي الإيطالي دينو لامبا، لجمهوره عروضاً مسائية حيّة على متن دراجته ذات العجلة الواحدة مصطحباً الحضور بحركاته البهلوانية في جولة إلى أجواء السيرك العالمي، وأكد أن التنوع في الأعمال الفنية التي تأتي من مختلف أنحاء العالم تقدم للجمهور الكثير من المعارف والفوائد وتثري مخيلتهم وحصيلتهم الفنية.

وتابع أن تنظيم مثل هكذا مهرجانات ينعكس بشكل كبير على ثقافة الأطفال فالجيل الجديد عندما ينشأ على حبّ الفنون يستطيع في المستقبل أن يكتشف الجمال في أصغر الأشياء، وما لفت انتباهي خلال تجوالي في العرض هو لهفة الأطفال التي دائماً ما اشعر بالسعادة الغامرة عندما أشاهدها على وجوههم، فأنا هنا من أجلهم.

أما هبة طرقجي، من سورية، أم لطفلة 3 سنوات، أوضحت أن هذه العروض تعرّف الصغار على فنون جميلة وجديدة، وعمدت لأن آتي إلى هنا برفقة ابنتي لتتعرف على هذه الفنون عن قرب، ومن الجميل أن نرى هذه اللوحات الفنية في وجهات الإمارة التي اعتدنا على زيارتها.

وتستمر عروض المهرجان في الوجهات السياحية التابعة لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) حتى بداية فبراير المقبل، بمشاركة أكثر من 50 فناناً يقدمون 30 عرضاً مجانياً، في الهواء الطلق تناسب الصغار والكبار، إلى جانب 35 عرضاً تتطلّب شراء تذاكر، وتقام العروض في واجهة المجاز المائية وجزيرة النور وجزيرة العلم والقصباء.