في متحف أمستردام

بعد عقود من الشك...دراسة تؤكد أن لوحة رسمها فان كوخ لنفسه أصلية

  • الثلاثاء 21, يناير 2020 08:29 ص
بعد عقود من الشك، أكدت دراسة هولندية أن لوحة رسمها فان كوخ لنفسه أصلية، حيث خلص باحثون عكفوا 6 سنوات على دراسة لوحة نادرة رسمها الفنان فنسنت فان كوخ لنفسه خلال معاناته من نوبة ذهان في مستشفى بمدينة سان ريمي الفرنسية، إلى أنها أصلية، وبريشة العبقري الهولندي بعد أن ثارت شكوك عن أنها مزيفة لعقود.
الشارقة 24 - رويترز:

بعد 6 سنوات من الدراسة للوحة نادرة رسمها الفنان فنسنت فان كوخ لنفسه، خلص باحثون في نهاية الأمر إلى أنها أصلية بريشة العبقري الهولندي بعد عقود من الشكوك عن كونها مزيفة.

وأعلن متحف فان كوخ في أمستردام، أن اللوحة هي على الأرجح العمل الفني الوحيد، الذي عُرف أن فان كوخ رسمه خلال معاناته من نوبة ذهان في صيف عام 1889، دخل خلالها المستشفى في مدينة سان ريمي الفرنسية.

وأصبحت مسألة أصلية اللوحة محل نقاش بين الخبراء، بعد مقال في دورية دولية معنية بالفن في 1970، أفاد أن مجموعة الألوان، والأدوات المستخدمة مثل سكين الرسم تختلف كثيراً عن لوحات أخرى رسمها لنفسه.

وأوضح لوي فان تيلبورخ، وهو باحث كبير في متحف فان كوخ، أن فحصاً تفصيلياً للعمل الفني، أثبت أن المشككين في أصليته كانوا على خطأ.

وأضاف للصحافيين خلال عرض للعمل الفني قبل إتاحته للجمهور العام أنه وإذا فحصت اللوحة بالكامل، فسترى أن هناك أوجه تشابه بينها وبين أعمال فان كوخ الأخرى. 

وعانى فان كوخ من المرض العقلي والنفسي خلال حياته، وتوفي منتحراً بالرصاص، وعمره 37 عاماً في 1890.