خلال ورش عمل إبداعية متخصصة

صغار "الشارقة السينمائي" يبتكرون لوحات ثلاثية الأبعاد

  • الجمعة 18, أكتوبر 2019 04:08 م
نظم مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب في خامس أيامه ورش عمل فنية وإبداعية متخصصة في صناعة السينما، وتنفيذ التقنيات الفنية الحديثة، شهدت تفاعلاً كبيراً من الأطفال المشاركين.
الشارقة 24:

عقد مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب 2019، الذي تنظمه مؤسسة (فن) المعنية بتعزيز ودعم الفن الإعلامي للأطفال والناشئة، في خامس أيامه ورش عمل فنية وإبداعية متخصصة في صناعة السينما، وتنفيذ التقنيات الفنية الحديثة، شهدت تفاعلاً كبيراً من الأطفال المشاركين.

ونظم المهرجان ورشة عمل تحت عنوان "كيف أصنع فيلماً"، قدمها المخرج الإماراتي ياسر بن محمد، وعرض أبرز ما يدور داخل استديوهات هذا النوع من الفنون، إذ قدم بن محمد شروحات متنوعة حول آلية اختيار المشاهد والعناية بزوايا التصوير والإضاءة وتوليف العناصر وغيرها من الضروريات للخروج بفيلم ابداعي.

وعرّف المخرج الإماراتي الصغار الحضور على أهم الخطوات التي يبدأ من خلالها المخرج رحلة البحث عن فيلمه المميز، حيث قدم معلومات علمية تتعلق بتجهيز المكان وتحضير الممثلين وترتيب النصوص، طالباً من الأطفال طرح أفكارهم ورؤاهم حول طبيعة الأفلام التي يحبوها وما الذي سيدفعهم للقيام بعمل فيلم سينمائي ناجح، لتتحول القاعة إلى معمل كبير لصناعة الأفلام على مدار ساعة من الزمن.

أبعاد جمالية

وفي ثاني الورش التي قدمتها الفنانة الإماراتية عائشة الحمراني، تجهّز الأطفال المشاركون لإبداع رسوماتهم الخاصة بتقنية الأبعاد الثلاثة، حيث قادت الحمراني الورشة بتناغم كبير مع المشاركين كلّ أمام لوحته، حيث استعرضت في البداية الخطوات الأساسية لصناعة هذا النوع من الفنون الذي يعتمد على الرسم باستخدام لونين (الأزرق والأحمر) بشكل متوازٍ سواء على صعيد الحروف أو الشخصيات، ليتم في النهاية التعرف على العمل بالاستعانة بنظارات خاصة.

وبين شخصيات كارتونية، وأخرى اسطورية، عبّر المشاركون عن إبداعات كبيرة تسكن في نفوسهم، حيث استطاعوا جميعاً أن يخرجوا بنتائج باهرة للوحاتهم، والفرحة تغمرهم بعد أن شاهدوها تتأرجح أمامهم بتنقية الأبعاد الثلاثة، حيث أوصلت الحمراني الجميع لابتكار رسومات جميلة ومنسقة بدقة عكست موهبة كبيرة لديهم.