جار التحميل...

°C,
قادمة من إحدى الدول الآسيوية

شرطة دبي تُحبط مخططاً لترويج 123 كيلوجراماً من الكريستال المخدر

November 21, 2020 / 5:07 PM
شرطة دبي تُحبط مخططاً لترويج 123 كيلوجراماً من الكريستال المخدر
تمكنت شرطة دبي من إحباط مُخطط عصابة إجرامية دولية مُنظمة، سعت إلى إدخال شحنة من مادة الكريستال المخدرة يصل وزنها إلى 123 كيلوجراماً إلى الدولة عبر أحد المنافذ من خلال إخفائها أسفل حاوية "بَراد" تحمل فواكه وخضروات قادمة من إحدى الدول الآسيوية.
الشارقة 24- وام:

أعلنت القيادة العامة لشرطة دبي السبت عن إحباط مُخطط عصابة إجرامية دولية مُنظمة، سعت إلى إدخال شحنة من مادة الكريستال المخدرة يصل وزنها إلى 123 كيلوجراما إلى الدولة عبر أحد المنافذ من خلال إخفائها أسفل حاوية "بَراد" تحمل فواكه وخضروات قادمة من إحدى الدول الآسيوية بهدف ترويجها ونشرها بين المتعاطين. 

وألقت شرطة دبي خلال العملية التي أطلقت عليها إسم عملية "البراد" القبض على 3 من أفراد العصابة مُتلبسين بالجرم المشهود أثناء سعيهم إلى إخراج السموم المخدرة من أسفل الحاوية بناءً على تعليمات زعميهم المتواجد في دولة آسيوية، تمهيداً لنقلها وترويجها. 

وأكد معالي الفريق عبد الله خليفه المري القائد العام لشرطة دبي، أن عملية "البراد" تأتي في إطار جهود القيادة العامة لشرطة دبي التي تعمل بشكل مستمر ومتواصل لإحباط مُخططات تجار ومروجي المخدرات الساعين لنشر سمومهم بين الشباب، مشيراً إلى أن مجتمع الإمارات خط أحمر ورجال مكافحة المخدرات سيقفون بالمرصاد لكل من تسول له نفسه المساس بأمن المجتمع.

وقال معاليه، إن رجال الإدارة العامة لمكافحة المخدرات لن يتهاونوا في متابعة وإحباط محاولات مرتكبي الجريمة الذين يمتهنون استهداف الوطن بالمواد المخدرة، والإطاحة بكل من يتورط في ذلك لنيل الجزاء العادل، مضيفاً أن الضربات الاستباقية التي تواصل شرطة دبي توجيهها إلى التجار والمروجين تدل على يقظة وجاهزية عناصر المكافحة في تخليص أفراد المجتمع من وباء هذه الآفة.

وأكد أن تفكيك طلاسم وخطط مروجي قضايا المخدرات يحتاج لحِنكة وصبر وخبرة وقدرة على اتخاذ القرار المناسب بالوقت المناسب، وهذا ما يميز رجال مكافحة المخدرات بشرطة دبي، مشيداً في الوقت ذاته بالتنسيق العالي مع مختلف مع إدارات مكافحة المخدرات بالدولة الذي جعل الإيقاع بمثل هؤلاء المجرمين أكثر سرعة ودقة.

من جانبه، أكد سعادة اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، أن عناصر مكافحة المخدرات بشرطة دبي واصلوا الليل بالنهار من أجل تجميع خيوط القضية المتشابكة لتكوين صورة نهائية تُمكن فريق العمل من إلقاء القبض على أفراد العصابة مُتلبسين بجرمهم، والتي اتضحت بفضل الله وبفضل جهود وتعاون الأخوة بالقيادة العامة لشرطة الشارقة وكذلك جهود جمارك الشارقة، مؤكداً أن التعاون الوثيق بين إدارات مكافحة المخدرات ينم على حرص الجميع على جعل أرض الإمارات بعيدة عن متناول ومخططات تلك العصابات التي لا تألوا جهداً في نشر سمومها بين الدول سعياً منها لكسب أموال عبر هدم الأجيال.

بدوره دعا العميد عيد محمد ثاني حارب مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، كافة أفراد المجتمع على ضرورة التعاون مع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات من خلال الإبلاغ عن الاشتباه بحالات التعاطي والاستفادة من المادة القانونية 43، أو الإبلاغ عن الشكوك بوجود عمليات مشبوهة من خلال الاتصال على الرقم المجاني لشرطة دبي 901 حيث سيتم أخذ البيانات الأولية باحترافية ومهنية وسيتم التعامل معها بسرية تامة، مُنوهاً بأن الكل بمجتمع الإمارات حريص على أمنه، وحريص كذلك على رؤية شبابنا وهم يحملون لواء الإمارات للقمم، وهذا يتحتم من الجميع المشاركة والحرص على تأمين المجتمع من ضعاف النفوس الذين يترزقون بتجارتهم المسمومة على حساب مستقبل شبابنا.
 
November 21, 2020 / 5:07 PM

Rotate For an optimal experience, please
rotate your device to portrait mode.