بعد نقص السيولة...

الرئيس الجزائري يأمر بالتحقيق في أعمال تستهدف استقرار الدولة

  • الإثنين 03, أغسطس 2020 02:35 م
  • الرئيس الجزائري يأمر بالتحقيق في أعمال تستهدف استقرار الدولة
ضمن السعي لتحقيق الاستقرار في البلاد، أمر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الأحد، بفتح تحقيق فيما وصفته الحكومة بأعمال منظمة لهز الاستقرار بعد نقص السيولة في البنوك ونشوب حرائق ضخمة في الغابات وانقطاع التيار الكهربائي وإمدادات المياه.
الشارقة 24 - رويترز:

أمر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الأحد، بفتح تحقيق فيما وصفته الحكومة بأعمال منظمة لهز استقرار البلاد بعد نقص السيولة في البنوك ونشوب حرائق ضخمة في الغابات وانقطاع التيار الكهربائي وإمدادات المياه.

ويحاول تبون الذي انتخب في ديسمبر تحقيق الاستقرار بعد احتجاجات حاشدة العام الماضي أطاحت بسلفه عبد العزيز بوتفليقة ودفعت السلطات لسجن عدد من المسؤولين بتهم فساد.

كما تحرص الحكومة على احتواء القلاقل الاجتماعية وسط ضغوط مالية نجمت عن هبوط حاد في عائدات الطاقة، التي تمثل المصدر الرئيسي لتمويل ميزانية الدولة العضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

وعانى السكان في العاصمة الجزائر ومدن أخرى من انقطاع الكهرباء ومياه الشرب خلال الأيام الماضية ولا سيما أثناء عطلة عيد الأضحى.