تأوي قرابة 230 ألف نازح

سكان مخيمات دارفور يرحبون بقرار تسليم البشير لـ "الجنائية"

  • الأحد 16, فبراير 2020 07:29 م
رحب سكان مخيم "كلمة" في إقليم دارفور، بإعلان الحكومة الانتقالية السودانية موافقتها على تسليم الرئيس السابق عمر البشير إلى المحكمة الجنائية الدولية التي تتهمه بجرائم حرب في الإقليم.
الشارقة 24- أ.ف.ب:

في مخيم كلمة في إقليم دارفور، تسود حالة من الفرح بين السكان الذين شردهم نزاع دام، بعد إعلان الحكومة الانتقالية السودانية موافقتها على تسليم الرئيس السابق عمر البشير الى المحكمة الجنائية الدولية التي تتهمه بجرائم حرب في الإقليم.

وأنشئ مخيم كلمة مع بدء النزاع في دارفور عام 2003 ويأوي الآن قرابة 230 ألف نازح.

ويقيم سكان المخيم في منازل بنيت من الطين والقش، ويعتمدون على المساعدات التي تقدمها وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية العاملة في مجال الإغاثة.

ويعتبر تسليم البشير إلى المحكمة الجنائية الدولية أحد المطالب الرئيسية للمتمردين في الإقليم الذين تسعى السلطات الانتقالية الحالية للتوصل إلى سلام معهم.