رددوا هتافات تطالب بحرية الصحافة

صحفيون ينضمون لمظاهرات الجزائر ضد الانتخابات المرتقبة

  • السبت 16, نوفمبر 2019 10:40 ص
خرج محتجون في الجزائر ضد الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها الشهر المقبل وانضم إلى المحتجين صحفيون، حيث ردد المشاركون هتافات تطالب بحرية الصحافة وبحكم مدني.
الشارقة 24 – رويترز:

انضم صحفيون لمظاهرات ضد النخبة الحاكمة في الجزائر حيث تحدى المتظاهرون الأمطار الغزيرة للاحتجاج على إجراء الانتخابات الرئاسية المرتقبة.

وردد المحتجون هتافات تطالب بحكم مدني وبحرية الصحافة وبمرشحين جدد في استمرار لأسابيع من المظاهرات الحاشدة.

ويخوض 5 مرشحين، من بينهم رئيساً وزراء سابقان، انتخابات الرئاسة الشهر المقبل.

وتقول السلطات إن الانتخابات المقرر إجراؤها في 12 ديسمبر هي الوسيلة الوحيدة للخروج من أزمة تشهدها البلاد منذ استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في أبريل تحت ضغط المحتجين.