الفحوصات الضرورية للبالغين

د. خلود ابراهيم البلوشي

  • الأحد 28, أكتوبر 2018 08:27 ص
  • الفحوصات الضرورية للبالغين
"درهم وقاية خير من قنطار علاج"، هذا المثل يُشكل جزءاً مهماً في مجال الطب والرعاية الصحية الأولية، حيث تساهم الرعاية الوقائية في الكشف المبكر عن الأمراض، وبدء العلاج في الوقت المناسب لمنع تطور المرض، وتقليل فرص مضاعفاته.
في هذه المقالة سنتطرق إلى الفحوصات اللازمة التي يتم إجراؤها للبالغين، الذين لا يعانون من أي أعراض، أو مرض من الأمراض التي سيتم ذكرها.
 
من 18 سنة وما فوق
 
- ارتفاع ضغط الدم للبالغين الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا أو أكثر.
 
- فحص فيروس التهاب الكبد ب "hepatitis B" للأشخاص المعرضين لخطر العدوى، وللنساء الحوامل في أول زيارة قبل الولادة.
 
- فحص فيروس التهاب الكبد ج "hepatitis C" للأشخاص المعرضين لخطر العدوى، كما يُوصى بتقديم فحص لمرة واحدة للبالغين المولودين بين عامي 1945 و1965.
 
- فحص الاكتئاب، إذ يُوصى بفحص جميع البالغين من سن 18 عاماً، بما في ذلك النساء الحوامل وبعد الولادة، كما يجب تنفيذ الفحص باستخدام أنظمة مناسبة لضمان التشخيص الدقيق، والعلاج الفعال، والمتابعة المناسبة.
 
من 20 سنة وما فوق
 
-فحص سرطان عنق الرحم
 
يُوصى بإجراء فحص سرطان عنق الرحم على النحو التالي:
 
-النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 21 و29 سنة، بحيث يجب أن يقمن بمسحة عنق الرحم "pap smear" كل 3 سنوات.
 
- أما النساء الأكبر من 30 سنةً، يتم إجراء مسحة عنق الرحم كل 3 سنوات، أو إجراء فحص مسحة عنق الرحم مع اختبار فيروس الورم الحليمي البشري كل 5 سنوات.
 
- فحص ارتفاع الكوليسترول في الدم "اضطرابات الدهون"
 
 إذ يتم فحص الرجال الذين يبلغون من العمر 35 عامًا، والنساء اللواتي يبلغن من العمر 45 عامًا، لأن هؤلاء يكونون عرضةً للإصابة بأمراض القلب التاجية.
 
من 40 سنة وما فوق
 
-فحص سرطان الثدي 
 
يُوصى بإجراء فحص التصوير الشعاعي للثدي "الماموجرام mammogram" كل سنتين للنساء من سن 40 سنةً فما فوق، كما يُوصى للنساء اللواتي لديهن  مصابات بسرطان الثدي، أو المبيض من أفراد الأسرة ،بالحصول  على استشارة وإجراء فحوصات جينية مثل "BRCA1 أو BRCA2".
 
-فحص مرض السكر "السكري"
 
يُنصح بفحص الجلوكوز في الدم للبالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 40 إلى 70 سنةً، الذين يعانون من زيادة الوزن، أو السمنة، وغيرها من عوامل الخطورة.
 
من 50 سنة وما فوق
 
-فحص سرطان القولون والمستقيم 
 
يُوصي بأجراء فحص للكشف المبكر عن سرطان القولون والمستقيم ابتداءً من سن 50 عاماً حتى سن 75 سنةً عن النحو التالي:
 
-فحص للكشف عن وجود الدم الخفي في البراز "fecal occult blood" يتم إجراؤه سنوياً.
 
-فحص القولون بالمنظار" colonoscopy" كل 10 سنوات، أو التنظير السيني "Sigmoidoscopy" كل 5 سنوات.
 
تجدر الإشارة، إلى أنّه ، في حال وجود فرد من الأسرة مصاب بسرطان القولون، أو المستقيم، يُنصح بإجراء الفحص ابتداءً من 50 عاماً، أو 10 سنوات أصغر من عمر الشخص المصاب عند حدوث المرض.  
 
-فحص سرطان الرئة 
 
يُنصح بإجراء فحص سنوي لسرطان الرئة مع التصوير المقطعي بالجرعات المخفضة "CT scan" للبالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 55 و80 سنةً، والذين لديهم تاريخ لتدخين علبة سجائر واحدة على الأقل يومياً لمدة 30 عاماً، أو علبتين يومياً لمدة 15 عاماً، وهم الآن يدخنون، أو توقفوا عن التدخين خلال الـ 15 سنة الماضية.
 
-فحص سرطان البروستات 
 
يمكن إجراء فحص للكشف عن سرطان البروستات لفئة معينة من الرجال، الذين تتراوح أعمارهم بين 55 إلى 69 عامًا عن طريق فحص مستضد البروستات "PSA".
 
وقبل اتخاذ القرار بشأن ما إذا كان سيتم إجراء الفحص، يجب أن تتاح للرجال فرصةً لمناقشة الفوائد المحتملة، ومضار الفحص مع أطبائهم، حيث يقدم الفحص فائدةً صغيرةً محتملةً لتقليل فرصة الوفاة بسرطان البروستات لدى بعض الرجال. 
 
من 60 سنة وما فوق
 
فحص تمدد الشريان الأورطي البطني للرجال، كما يوصي الـ USPSTF بإجراء فحص لمرة واحدة لأمهات الدم الأبهرية في البطن عن طريق التصوير بالموجات فوق الصوتية لدى الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 65 إلى 75 سنة، والذين سبق لهم التدخين.
 
-خطورة السقوط
 
 يُنصح بمناقشة العائلة لإجراء التعديلات اللازمة في المنزل لمنع سقوط البالغين 65 سنةً أو أكثر، والمعرضين بشكل متزايد لخطر السقوط.
 
-فحص هشاشة العظام
 
 يُوصى بإجراء فحص للكشف عن هشاشة العظام لمنع حدوث الكسور، وذلك عن طريق فحص كثافة العظام، ويبدأ الفحص للنساء اللواتي يبلغن من العمر 65 عامًا وأكثر، وكذلك للنساء بعد سن اليأس اللواتي تَقل أعمارهن عن 65 سنة، وهن في خطر متزايد من مرض هشاشة العظام.