الخفقان أو تسارع نبضات القلب

د. خلود ابراهيم البلوشي

  • الأحد 17, فبراير 2019 09:15 ص
  • الخفقان أو تسارع نبضات القلب
يحدث الخفقان عندما تتسارع ضربات القلب بأكثر من المعدل الطبيعي، حيث أن سرعة القلب الطبيعية عند الراحة تتراوح من 60 إلى 100 نبضة في الدقيقة عند البالغين.
ورغم أن الخفقان قد يثير القلق، ولكن عادةً لا تترتب عليه أي أضرار، إذ نادراً ما يكون سببه أحد أمراض القلب، أو نتيجة حالة مرضية.  
 
ما هي الأسباب التي تؤدي إلى تسارع نبضات القلب؟
 
هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى الخفقان منها أسباب فسيولوجية ومنها مرضية.
 
على سبيل المثال:
 
• أمراض القلب مثل عدم انتظام ضربات القلب "arrhythmia"، خلل صمامات القلب، اعتلال عضلة القلب"cardiomyopathy" وغيرها.
 
• الأمراض والمشاكل النفسية، مثل نوبة الهلع، اضطراب القلق العام، الاكتئاب، أو الجسدنة "Somatization".
 
• بعض الأدوية، أو المواد المخدرة، أو المخدرات، مثل الكوكايين.
 
• الإكثار من الكافيين، أو النيكوتين. 
 
• نقص السكر في الدم.
 
• فرط نشاط الغدة الدرقية. 
 
• فقر الدم.
 
• الحمل.
 
• الحمى. 
 
• التوتر والضغوطات. 
 
• ممارسة الرياضة.
 
• ورم القواتم" Pheochromocytoma": وهو ورم حميد يصيب الغدة الكظرية، يصاحبه خفقان وتعرق شديد وصداع متكرر، بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم.
 
ماهي أعراض تسارع ضربات القلب؟
 
 يحس الشخص بتسارع نبضات القلب على هيئة رفرفة في الصدر، و نبض سريع أو قوي في الصدر، أو في الحنجرة، أو الرقبة أثناء تأدية الأنشطة المختلفة، أو حتى عند الراحة، أو الوقوف، أو الجلوس والاستلقاء.
 
عادةً لا توجد أي خطورة إذا كان الخفقان لمدة قصيرة، وغير متكرر، لكن يجب استشارة الطبيب عند تكرر الخفقان ومصاحبته لأعراض أخرى، منها ضيق النفس، ألم أو ضيق في الصدر، الدوار الشديد والإغماء.
 
كيف يتم التشخيص؟ 
 
يتم التشخيص عن طريق التاريخ الشخصي والمرضي للمصاب مع الفحص السريري، بالإضافة إلى وجود الأعراض السابقة، وكذلك يمكن عمل بعض الفحوصات للتأكد من التشخيص، منها فحص الدم، مثل وظائف الغدة الدرقية، وفقر الدم وكذلك فحص تخطيط كهربائية القلب "ECG"، أو باستخدام جهاز هولتر، وهو جهاز محمول يُسجل تخطيط كهربائية القلب المستمرة لمدة تتراوح بين يوم أو يومين، وكذلك يمكن عمل مخطط صدى القلب أيكو "Echo".
 
ماهي الطرق العلاجية؟
 
عادةً لا يتطلب خفقان القلب أي علاج، إلاّ إذا كان نتيجة لحالة طبية، مثل عدم انتظام ضربات القلب "arrhythmia"، أو فرط نشاط الغدة الدرقية، وغيرها من الحالات الطبية، عندها يتم العلاج حسب الحالة، أما في حال عدم وجود سبب عضوي فمن الممكن اتباع طرق تجنب تحفيز الخفقان، منها تجنب الإكثار من المنبهات مثل الكافيين، والنيكوتين، ومشروبات الطاقة، واتباع أساليب الاسترخاء، وتجنب القلق، والاجهاد النفسي.