في حتا

تخييم خمس نجوم قرب دبي الطامحة لتعزيز قطاعها السياحي

  • السبت 09, مارس 2019 03:15 م
يمضي الإماراتيون والسياح، عطلة نهاية الأسبوع، في موقع تخييم بعيد عن صخب المدن، في حتا الواقعة على بعد 100 كيلومتر من دبي.
الشارقة 24 – أ ف ب:

على بعد حوالي 100 كيلومتر من دبي، يمضي الإماراتيون عطلة نهاية الأسبوع، في موقع تخييم بعيد عن صخب المدينة، إنما تتوافر فيه الفخامة التي تعرف بها الإمارة ذات الطموحات السياحية الكبيرة.

ويستمتع السياح، بغروب الشمس، في موقع التخييم هذا في منطقة حتا التابعة لدبي، والواقعة في شرق الإمارات العربية المتحدة قرب الحدود مع سلطنة عمان.

ويتطلّع الإماراتيون وسكّان دول الخليج عموماً، إلى فصل الشتاء للتخييم في الصحراء، ويحمل بعضهم أغراضه مع بداية هذا الموسم، ويتّجه نحو الصحراء للإقامة فيها لأسابيع.

ويجذب التخييم أيضاً السياح في مدن خليجية، وفي مقدّمها دبي التي تستقبل سنوياً، ملايين الزوار من الخليج ودول آسيوية وأوروبية وغيرها.

ويوفّر الموقع قرب سد في حتا للإماراتيين وللسياح، إمكانية التخييم بمستوى من الفخامة، تحت مسمّى "غلامبينغ" أو "التخييم الفخم".

وكانت شركة "مراس"، قد افتتحت المشروع في أواخر أكتوبر الماضي، ويضمّ الموقع ثلاثة خيارات لقضاء الليل، إمّا في أكواخ فارهة، أو في كرفانات، أو في مقطورات، بدلاً من الخيم التقليدية.

وتتوافر حمامات حديثة مع سرير مريح في كل غرفة، وتبدأ الأسعار عند مستوى 400 درهم إماراتي لليلة الواحدة.

وفي 2018، استقبلت دبي نحو 16 مليون زائر، وهو عدد قياسي، بزيادة قدرها 0.8 % عن العام السابق.

ويندرج مشروع التخييم في حتا، ضمن هذه الخطة التي تقوم على تكثيف المشاريع السياحية وتنويعها.

وبعيداً عن صخب مدينة دبي وشوارعها، يستطيع النزلاء في موقع التخييم في حتا القيام بأنشطة متنوعة، بينها التجذيف في القوارب قرب السد.

وظهر في السنوات الأخيرة في مناطق متنوعة من الإمارات، عدد من تجارب "الغلامبينغ" المتنوعة، بعضها على الشاطئ، وتوفر نشاطات مختلفة مثل حصص اليوغا أو مراقبة النجوم وغيرها.