ضمن مشروع رأس الخيمة الدائري

الإمارات تدخل "غينيس" بأطول جسر فولاذي قوسي

  • الخميس 07, مارس 2019 11:06 ص
نجحت دولة الإمارات ممثلةً في وزارة تطوير البنية التحتية، من تسجيل اسمها ضمن موسوعة "غينيس"، حيث تمكنت من تسجيل رقم قياسي جديد بإنجازها أكبر جسر فولاذي قوسي على مستوى العالم بطول 32.37 متر، ضمن مشروع رأس الخيمة الدائري، الذي أنجزته الوزارة، مؤخراً.
الشارقة 24:

سجلت دولة الإمارات ممثلة في وزارة تطوير البنية التحتية، اسمها ضمن موسوعة "غينيس"، حيث تمكنت من تسجيل رقم قياسي جديد بإنجازها أكبر جسر فولاذي قوسي، على مستوى العالم بطول 32.37 متر، ضمن مشروع رأس الخيمة الدائري، الذي أنجزته الوزارة، مؤخراً، محطمةً بذلك الرقم القياسي السابق والمسجل باسم بولندا والبالغ 26 متراً.

وتسلم معالي الدكتور المهندس عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، شهادة تسجيل الرقم الجديد من ممثل مكتب موسوعة "غينيس"، خلال الاحتفالية التي نظمتها الوزارة بموقع الجسر بإمارة رأس الخيمة.

حضر الحفل، سعادة المهندس حسن محمد جمعة المنصوري وكيل الوزارة، وسعادة المهندسة جميلة الفندي مدير عام برنامج الشيخ زايد للإسكان، وسعادة الوكلاء المساعدين، والشركة المشرفة على إنجاز الجسر الفولاذي القوسي، وجمع من موظفي الوزارة، ووسائل الإعلام.

في بداية كلمته، أهدى معالي الوزير هذا الإنجاز المتميز إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، مؤكداً أن الرؤية الاستشرافية وتوجيهات القيادة الرشيدة استطاعت أن تضع الدولة في مصاف الدول العالمية من حيث التطور والتقدم والازدهار والنماء، وقد كانت الوزارة شريكاً فيما حققته الدولة من إنجازات عالمية، كان لها بالغ الأثر في تحقيق الدولة الإنجازات في طريقها لأن تكون ضمن الأفضل عالمياً بحلول العام 2021، وصولاً لتحقيق مئوية الإمارات 2071.

وأكد معاليه أن وزارة تطوير البنية التحتية حريصة على إنجاز مشاريع البنية التحتية مبتكر وعالمي بما يخدم التوجه القائم على استدامة المشاريع ومطابقتها للمعايير البيئية المنبثقتين من استراتيجية وتوجه دولة الإمارات العربية المتحدة، وتوجيهات قيادتها الرشيدة، لافتاً إلى أن دخول موسوعة "غينيس" ثمرة جهود جبارة وأفكار خلاقة يتمتع بها فريق عمل الوزارة، كما أن ذلك يمثل إنجاز جديد يضاف لسلسلة الانجازات والنجاحات التي حققتها الدولة بشكل عام ووزارة تطوير البنية التحتية بشكل خاص.

ولفت معاليه إلى أن وزارة تطوير البنية التحتية لديها خطة استراتيجية وتوجه واضح يترجم توجه حكومة الإمارات في دعم سبل التميز والتفرد، والاستثمار في مواردها البشرية ذات الكفاءة، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن مشاريع البنية التحتية التي تشرف على تنفيذها الوزارة وبفضل الخبرات المتراكمة والتوجيهات السديدة للقيادة باتت مثالاً يحتذى به عالمياً، بتطبيقها أفضل الممارسات العالمية.

وأوضح معاليه أن المشروع الذي تم تسجيله بموسوعة غينيس، عبارة عن جسر فولاذي قوسي، بمنطقة شمل في رأس الخيمة، يبلغ طوله 32.37 متر، وتصل طاقته الاستيعابية 2000 مركبة في الساعة، ويتمتع بميزات اقتصادية عديدة مقارنةً بالجسور الخرسانية، حيث أنه يختصر 50% من زمن التنفيذ، فيما يصل عمره الافتراضي إلى 104 سنوات، دون الحاجة إلى صيانة، وقادر على تحمل كافة الأحمال والأوزان.

وأضاف أن مشروع الجسر الفولاذي القوسي، يأتي ضمن أعمال المرحلة الثانية على طريق الإمارات، ويأتي تنفيذه تجسيداً للفكر الابتكاري التي تتخذه الوزارة لتعزيز تطور مشاريعها المستقبلية، لافتاً إلى أن هذا الجسر ذا الهياكل الفولاذية المقوسة له العديد من المميزات، حيث تُعد الهياكل الفولاذية المقوسة المصنوعة من الحديد المموج حلاً بديلاً للهياكل الخرسانية التقليدية التي يتم تنفيذها في الجسور، والأنفاق ونحوها، كما تحقق العديد من المميزات.