في تقرير حديث

%90 من أئمة ألمانيا وافدون من خارجها يعيّنون كقادة دمج بالمجتمع

  • الثلاثاء 26, مارس 2019 01:16 م
  • %90 من أئمة ألمانيا وافدون من خارجها يعيّنون كقادة دمج بالمجتمع
أشار تقرير لدراسة حديثة، أنجزته مؤسسة "كونراد-أدناور" إلى أن نحو 90% من الأئمة الموجودين بألمانيا وافدون من الخارج، إذ يعينون بصفتهم رجال دين، ومربين، وقادة دمج بالمجتمع.
الشارقة 24 - د ب أ:

كشفت تقرير لدراسة حديثة أن نحو 90% من الأئمة الموجودين بألمانيا وافدون من الخارج.

وجاء في تقرير مؤسسة "كونراد-أدناور" صدر اليوم، الثلاثاء،  أن هؤلاء الأئمة ينحدرون بصفة خاصة من تركيا وشمال أفريقيا، وألبانيا، ومصر وإيران.

وأضافت الدراسة، أن الاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية "ديتيب" يوفر نحو نصف الأئمة البالغ عددهم 2500 إمام تقريباً في مساجده، التي يبلغ عددها نحو 1000 مسجد.

وأشار التقرير، إلى أن الأرقام أظهرت أيضاً أهمية الجمعية "ميلي جورش"، والتي يبلغ عدد مساجدها 323 مسجداً، وكذلك اتحاد المراكز الثقافية الإسلامية، والذي يبلغ عدد مساجده 300 مسجد تقريباً، وأيضاً الجالية الإسلامية لـ "البوسنيين" في ألمانيا، والتي يزيد عدد المساجد التابعة لها على 70 مسجداً.

وأفاد أندرياس ياكوبس، أحد القائمين على الدراسة، بأن إلزام تعلم اللغة الألمانية، المخطط له من قبل الحكومة الاتحادية، بصفته شرطاً لدخول ألمانيا بالنسبة لرجال الدين الأجانب ليس "أكثر من إجراء إصلاحي" في عملية التحول المأمولة عن نظام الإيفاد، لافتاً إلى أن أغلب الأئمة ليس لديهم إمكانات تمويل خاصة.

وأضاف ياكوبس، أنه في دول إسلامية ينفذ أئمة مهامهم المحددة على نطاق ضيق، تحت رقابة صارمة من الدولة، موضحاً أنه في المقابل هناك طلب على أئمة في أوروبا، بصفتهم رجال دين ومربين وقادة دمج بالمجتمع.