متجهة إلى نيروبي

مقتل 157 شخصاً في سقوط طائرة ركاب إثيوبية

  • الإثنين 11, مارس 2019 08:51 ص
  • مقتل 157 شخصاً في سقوط طائرة ركاب إثيوبية
قتل 157 شخصاً، إثر سقوط طائرة ركاب بوينج 737 تابعة لشركة الخطوط الجوية الإثيوبية، بينما كانت متجهة إلى نيروبي صباح الأحد.
الشارقة 24 – رويترز:

أعلنت شركة الخطوط الجوية الإثيوبية، سقوط طائرة ركاب بوينج 737 تابعة لها بينما كانت متجهة إلى نيروبي صباح الأحد، مما أسفر عن مقتل كل من كانوا على متنها وهم 149 راكباً وطاقم من 8 أفراد.

والطائرة من نفس طراز الطائرة التي تحطمت خلال رحلة لشركة ليون إير الجوية في إندونيسيا، في أكتوبر.

وأقلعت الطائرة المنكوبة الأحد من مطار بولي في أديس أبابا الساعة 8.38 صباحاً بالتوقيت المحلي، قبل أن تفقد الاتصال مع برج المراقبة، بعد ذلك بدقائق في الساعة 8.44 صباحاً.

ونشرت الخطوط الجوية الإثيوبية تغريدة بجوار صورة لمديرها التنفيذي تيولدي جبري مريم وهو ممسك بقطعة من الحطام، وسط حفرة كبيرة، وقالت "الرئيس التنفيذي للشركة، وهو الآن في موقع الحادث، يعبر عن أسفه العميق للتأكيد على عدم وجود ناجين".

وقال المدير التنفيذي في مؤتمر صحفي إن ركاباً من 33 دولة كانوا على متن الطائرة، من بينها كينيا وإثيوبيا وأميركا وكندا وفرنسا والصين ومصر والسويد وبريطانيا وهولندا.

وفي مطار نيروبي انتظر كثير من ذوي الضحايا عند البوابة لساعات دون الحصول على معلومات من سلطات المطار، وعلم بعضهم عن تحطم الطائرة من الصحافيين.

وقالت الشركة إن الرحلة "إي.تي 302" سقطت قرب بلدة بيشوفتو التي تقع على بعد 62 كيلومتراً إلى الجنوب الشرقي من العاصمة أديس أبابا.

وقال المدير التنفيذي للشركة خلال المؤتمر الصحافي: "ذكر الطيار أنه يواجه مشكلات وأنه يريد العودة وتم السماح له بذلك".