كأول جهة حكومية في الشرق الأوسط

بلدية الشارقة تنال شهادة التميز الثقافي المؤسسي

  • الخميس 14, مارس 2019 11:15 ص
  • بلدية الشارقة تنال شهادة التميز الثقافي المؤسسي
تسلّم سعادة ثابت سالم الطريفي مدير عام بلدية مدينة الشارقة، الخميس، شهادة التميز الثقافي المؤسسي من دايفيد شانون، مدير عام شركة "تي أس آي"، كأول جهة حكومية على مستوى الشرق الأوسط تحصل على هذه الشهادة.
الشارقة 24:

أقامت بلدية مدينة الشارقة في مبناها الرئيسي، الخميس، حفلاً لتكريم عدداً من مدراء الإدارات المشاركين في برنامج دبلوم الإدارة والقيادة، بالتعاون مع شركة "تي أس آي"، والذي وفرته البلدية من خلال إدارة التخطيط الاستراتيجي كواحد من المشاريع الرئيسية في برنامج الشارقة للتميز المؤسسي.

حيث يهدف هذا الدبلوم إلى توسيع إطار المعرفة لدى المدراء في المهارات المرتبطة بالإدارة، وصقل المهارات القيادية لديهم، كما يساهم في خلق الطموح لقيادة إداراتهم نحو النجاح المستمر والتميز والإبداع، وحضر حفل التكريم كل من سعادة ثابت سالم الطريفي مدير عام بلدية مدينة الشارقة، والخريجين من مدراء الإدارات ودايفيد شانون مدير عام شركة "تي أس آي".

وعقب التكريم تسلّم سعادة ثابت سالم الطريفي شهادة التميز الثقافي المؤسسي من دايفيد شانون، كأول جهة حكومية على مستوى الشرق الأوسط تحصل على هذه الشهادة.

وأكد الطريفي أن هذا البرنامج يأتي وفق رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الذي أولى اهتماماً كبيراً بالإنسان وصقل مهاراته والاستثمار بالعنصر البشري، باعتباره لبنة أساسية في عملية البناء والتطوير، كما يأتي تحقيقاً لأهداف البلدية الرامية إلى خلق بيئة عمل محفزة على الإبداع والابتكار، من خلال موظفين أكفاء لديهم الطموح في تحقيق الإنجازات المتتالية، فما تشهده البلدية من نقلة نوعية في جميع المجالات، وما تقدمه من خدمات وتسهيلات يعكس حرصها على تقديم الدعم اللازم لموظفيها، إلى جانب صقل مهاراتهم وزيادة ثقافتهم في كافة مجالات العمل.

وأشار مدير عام بلدية مدينة الشارقة أن الدورات التي تم تقديمها خلال البرنامج تتميز بشموليتها للمواضيع الأساسية التي يحتاجها كل مدير ليتميز في عمله، كما أنّ الأدوات التي يتم تقديمها في هذه الدورات هي أدوات عملية قابلة للتطبيق، ابتداءً من التخطيط الاستراتيجي وانتهاء بتشكيل فرق العمل الناجحة، مروراً بكافة التفاصيل الأساسية التي يحتاجها المدير القائد، ليشكل نقطة انطلاق نحو إحداث التغيير المطلوب، وطفرة نوعية في كل مجالات العمل، لتحقيق الجودة والاتقان وتطوير المهارات.

من جانبه أشاد دايفيد شانون بالدور الذي تقوم به بلدية مدينة الشارقة في تحفيز الموظفين وتوفير الدورات والبرامج اللازمة لصقل مهاراتهم وزيادة ثقافتهم، وحرصها على توفير بيئة العمل المحفزة، حيث قام الخريجين خلال فترة التدريب بالتفاعل الكبير مع كل محتويات البرنامج، وأكدوا حرصهم على تحقيق أكبر قدر من الاستفادة التي تخدمهم في مجالات عملهم، ما ساهم في منح البلدية شهادة التميز الثقافي المؤسسي.