في امتصاص لـ "الغضب الشعبي"

هونج كونج تعلق مشروع قانون مقترح بتسليم المتهمين إلى الصين

  • السبت 15, يونيو 2019 06:14 م
أكدت كاري لام الرئيسة التنفيذية لهونج كونج، السبت، تأجيل مشروع قانون مقترح يسمح بتسليم المتهمين إلى الصين لمحاكمتهم، وتعليقه إلى أجل غير مسمى.
الشارقة 24 – رويترز:

أعلنت كاري لام الرئيسة التنفيذية لهونج كونج، السبت، تأجيل مشروع قانون مقترح يسمح بتسليم المتهمين إلى الصين لمحاكمتهم وتعليقه إلى أجل غير مسمى، بعد أن أثار المقترح موجة غضب واحتجاجات واسعة النطاق في المدينة التي تعتبر مركزاً مالياً آسيوياً.

ويعتبر القرار أحد أبرز القرارات التي تراجعت فيها حكومة هونج كونج منذ عودتها مرة أخرى تحت مظلة الحكم الصيني عام 1997.

وأكدت لام أن قرار الحكومة بتعليق القانون يأتي تجنباً لحدوث أضرار مستقبلية، مضيفة أن "المجلس التشريعي سيوقف جميع مجريات العمل على مشروع القانون، وأن الخطوات المقبلة سيجري التوصل إلى قرار فيها بعد التشاور مع مختلف الأحزاب".

وبدأ التأييد لمشروع قانون التسليم يتراجع يوم الجمعة مع حث العديد من الساسة المؤيدين للصين ومستشار كبير للام على ضرورة تأجيل مناقشة مشروع القانون في الوقت الحالي.

وأثار مشروع القانون الذي يشمل سكان هونج كونج والأجانب والصينيين الذين يعيشون فيها أو يسافرون عبرها مخاوف من أنه قد يهدد سيادة القانون التي تعزز وضع هونج كونج كمركز مالي دولي.

وأكد منظمو الاحتجاجات أن نحو مليون شخص نظموا مسيرات في أنحاء هونج كونج يوم الأحد الماضي احتجاجاً على مشروع القانون، وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي في مواجهة مظاهرات في الشوارع خلال الأسبوع الماضي مما أغرق هونج كونج في حالة من الاضطراب وأدى إلى ضغوط قوية على لام.