دعا إلى هدنة في الشرق

زيلينسكي يؤدي اليمين رئيساً لأوكرانيا ويدعو لانتخابات مبكرة

  • الإثنين 20, مايو 2019 01:38 م
تولى الرئيس الأوكراني الجديد فولوديمير زيلينسكي، السلطة رسمياً، يوم الاثنين، وأعلن حل البرلمان، وإجراء انتخابات خلال شهرين.
الشارقة 24 – رويترز:

أدى الرئيس الأوكراني الجديد فولوديمير زيلينسكي، وهو ممثل تلفزيوني كوميدي، اليمين الدستورية، يوم الاثنين، وأعلن حل البرلمان الذي يهيمن عليه الموالون لسلفه المهزوم بترو بوروشينكو، وإجراء انتخابات خلال شهرين.

وتعهد زيلينسكي، بأنه كما عمل جاهداً من قبل لإضحاك الأوكرانيين، سيعمل الآن ليجنبهم البكاء.

وفي خطابه أمام البرلمان، طالب المسؤولين بالتخلص من الصور المعتادة للرؤساء التي يعلقونها في مكاتبهم، واستبدالها بصور أطفالهم.

وذكر زيلينسكي، أن أولى مهامه ستكون التوصل إلى وقف لإطلاق النار في شرق أوكرانيا، لكنه أضاف أنه لا يمكن إجراء حوار مع روسيا، إلا بعد عودة الأراضي الأوكرانية، وأسرى الحرب.

وفي أول قرار يتخذه، أعلن زيلينسكي حل البرلمان الذي يهيمن عليه الموالون لسلفه المهزوم، وإجراء انتخابات خلال شهرين، بما سيمكن حزبه المشكل حديثاً من الحصول على فرصة للفوز بمقاعد في البرلمان.

وتحول زيلينسكي، المولود في شرق أوكرانيا الناطق بالروسية، إلى الحديث لفترة وجيزة في الخطاب بالروسية بدلاً من الأوكرانية، ليتكلم عن الحاجة لكسب قلوب وعقول الناس في المناطق الانفصالية.

وتغلب زيلينسكي على بترو بوروشينكو، بعد أن تعهد بمكافحة الفساد المستشري، والتوصل لوقف لإطلاق النار في الشرق، ورفع مستويات المعيشة في واحدة من أفقر الدول الأوروبية.

واتسم يوم تنصيب الرئيس الجديد، بتصرفات غير رسمية، أفصحت عن شخصيته التي ساهمت في تحقيقه نصراً كاسحاً في الانتخابات التي جرت، الشهر الماضي، فقد توقف لالتقاط صورة ذاتية "سيلفي" مع الحشود، وقبل رجلاً على جبهته، وترك موكبه الرسمي، ليشق طريقه إلى مكتبه الجديد سيراً على الأقدام.