مع المعنيين

"بيئة أبوظبي" تناقش قرار حظر استخدام معدة الصيد القراقير

  • الأحد 10, مارس 2019 09:40 ص
  • "بيئة أبوظبي" تناقش قرار حظر استخدام معدة الصيد القراقير
في إطار خطة حماية شاملة لضمان تعافي مصايد الأسماك، عقدت هيئة البيئة بأبوظبي اجتماعاً تنسيقاُ مع الجهات المعنية في إمارة أبوظبي لمناقشة تطبيق القرار الوزاري رقم 82 لسنة 2019 والخاص بحظر استخدام معدة الصيد القراقير في مياه الصيد الإمارة.
الشارقة 24 – وام:

عقدت هيئة البيئة بأبوظبي اجتماعاً تنسيقاُ مع الجهات المعنية في إمارة أبوظبي لمناقشة تطبيق القرار الوزاري رقم 82 لسنة 2019 والخاص بحظر استخدام معدة الصيد القراقير في مياه الصيد الإمارة والذي أصدرته وزارة التغير المناخي والبيئة مؤخراً.

ويبدأ تطبيق القرار في الأول من شهر مايو القادم، وذلك في إطار خطة حماية شاملة لضمان تعافي مصايد الأسماك في إمارة أبوظبي وبناء على توصيات والدراسات وبرامج الرصد التي أجرتها الهيئة خلال السنوات الماضية.

وناقش الاجتماع الذي ترأسته سعادة الدكتورة شيخة سالم الظاهري الأمين العام بالإنابة لهيئة البيئة وحضره معالي علي الأحبابي رئيس جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل وممثلون عن جمعية أبوظبي التعاونية لصيادي الأسماك وجمعية دلما التعاونية لصيادي الأسماك، القرار وأوضح أدوار كل جهة في تطبيق بنوده.

وثمن معالي الأحبابي جهود الهيئة في حماية المخزون السمكي والضوابط التي وضعتها لإدارة المصايد السمكية في الإمارة لضمان الاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية البحرية بما فيها إصدار القرارات التنظيمية مؤخراً والمتعلقة بإدارة مصائد الأسماك المنبثقة من توجيهات القيادة الرشيدة للدولة للمحافظة على البيئة البحرية والذي يتطلب تنفيذها قدراً كبيراً من التنسيق وتكامل الجهود بين الجهات المعنية كافة.

من جهتها أثنت الدكتورة شيخة الظاهري على جهود الجهات المعنية ودعمهم لتطبيق القرار الذي صدر بعد جهود مشتركة مع وزارة التغير المناخي والبيئة لتقييم وضع المخزون السمكي واستمرت عامين، وذلك ضمن برنامج المصايد السمكية المستدامة لدولة الإمارات، مشيرة إلى أن القرار سيساهم في الحفاظ على الثروة السمكية خاصة الأنواع القاعية التي تتعرض للاستغلال المفرط، لافتة إلى أن الهيئة تنسق بشكل مستمر بين الجهات المعنية لضمان تطبيق القرارات بكفاءة عالية.