بعد بناء أول محطة شمسية حرارية

تشيلي وجهة مفضلة جديدة للمستثمرين في مصادر الطاقة النظيفة

  • الجمعة 15, مارس 2019 01:42 ص
باتت تشيلي وجهة مفضلة جديدة للمستثمرين في مصادر الطاقة النظيفة، بعد بنائها أول محطة شمسية حرارية في أميركا اللاتينية، إذ تعول الحكومة عليها بشكل لتكون مصدراً مراعياً للبيئة بحلول 2040.
الشارقة 24 – أ.ف.ب:
تمثل محطة سيرو دومينادور، أول محطة شمسية حرارية في أميركا اللاتينية، رمزاً للمرحلة الانتقالية الطموحة التي بدأتها تشيلي في مجال الطاقة، إذ تأمل البلاد الاعتماد بشكل كامل على المصادر المراعية للبيئة بحلول 2040.

وستنتج المحطة الشمسية الحرارية الكهرباء لـ 250 أسرة بحلول العام المقبل.

وتعتمد المحطة على تكنولوجيا الطاقة الشمسية المركزة "سي أس بي".

ويقول مدير المحطة فرنسيسكو فيزكاينو، إن تكنولوجيا "سي أس بي" تقوم خلافا للألواح الضوئية التقليدية "بإنتاج الكهرباء على مدى 17.5 ساعة" في غياب أشعة الشمس.

وتأمل الحكومة بأن تستحوذ الحلول المراعية للبيئة على 100 % من إجمالي مصادر الطاقة في البلاد بحلول سنة 2040، نظراً إلى أن حصة مصادر الطاقة الأحفورية في البلاد كانت 53.2 % حتى يوليو الماضي.