بنمو 15.2%

6.6 ملايين مسافر عبر مطار الشارقة خلال النصف الأول من 2019

  • الثلاثاء 16, يوليو 2019 09:22 م
  • 6.6 ملايين مسافر عبر مطار الشارقة خلال النصف الأول من 2019
  • 6.6 ملايين مسافر عبر مطار الشارقة خلال النصف الأول من 2019
التالي السابق
واصل مطار الشارقة تسجيل معدلات نمو ممتازة خلال النصف الأول من العام الجاري، حيث ارتفع عدد المسافرين عبر المطار ليصل إلى 6.6 ملايين مسافر خلال النصف الأول من العام 2019، مقابل 5.7 ملايين مسافر في النصف الأول من 2018.
الشارقة 24:

واصل مطار الشارقة تسجيل معدلات نمو ممتازة خلال النصف الأول من العام الجاري وذلك استكمالاً للنجاحات التي حققها خلال الأعوام الماضية، حيث ارتفع عدد المسافرين عبر المطار ليصل إلى 6.605 ملايين مسافر خلال النصف الأول من العام 2019، بزيادة 15.25% مقابل 5.731 ملايين مسافر في النصف الأول من 2018.

وقد تعامل المطار مع نحو 1.114 مليون مسافر خلال شهر يونيو الماضي مقابل 947.2 ألف مسافر خلال الشهر نفسه من العام الماضي بنمو 17.6% الأمر الذي يضعه ضمن قائمة أكثر المطارات نمواً في عدد المسافرين على مستوى المنطقة.

كما سجلت حركة الطائرات المنتظمة وغير المنتظمة خلال الفترة من يناير وحتى يونيو هذا العام حوالي 41.7 ألف حركة جوية منها 40.77 ألف حركة مجدولة و908 غير مجدولة بزيادة 7.47% مقابل 38.8 ألف حركة تم تسجيلها في الفترة ذاتها من العام الماضي.

وفيما يتعلّق بحركة الشحن ارتفع حجم الشحن الجوي ليسجل 78.78 ألف طن منها 10.35 ألف طن في شهر يونيو الماضي، فيما وصل حجم الشحن البحري-الجوي خلال الفترة من يناير وحتى نهاية يونيو من هذا العام إلى 7.93 ألف طن.

وجاء النجاح الكبير الذي حققه المطار خلال النصف الأول من العام الجاري ثمرةً لرؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتوجيهات سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، ونتيجة التميّز في الخدمات التي يقدمها مطار الشارقة والتي ساعدته على استقطاب المزيد من شركات الطيران، حيث نجح المطار خلال النصف الأول من العام الجاري في استقطاب الخطوط الجوية التركية التي بدأت بتسيير رحلاتها من مطار إسطنبول إلى مطار الشارقة بمعدل رحلة يومياً ابتداءً من شهر إبريل الماضي، كما نجح المطار مؤخراً في استقبال شركة طيران (Air Peace) النيجيرية والتي اتخذت من مطار الشارقة أول محطة دولية لها خارج قارة أفريقيا.

وقد أسهمت مواسم الأعياد والعطل الصيفية وقيام شركات الطيران بتشغيل محطات جديدة في تحقيق هذا النمو القياسي الذي أحرزه مطار الشارقة خلال الأشهر الستة الأخيرة.

وقال سعادة علي سالم المدفع، رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي: "إن النتائج الإيجابية التي حققها مطار الشارقة في أعداد المسافرين خلال النصف الأول من العام الجاري تأتي نتيجة للجهود التي تقدمها كافة الجهات العاملة في المطار والتي ترتبط معنا بشراكة حقيقية، حيث أسهمت في ترسيخ مكانة المطار على الصعيدين الإقليمي والعالمي كواحد من أفضل المطارات في المنطقة بفضل سرعة وكفاءة الإجراءات والموقع المتميّز، كما اكتسب المطار ثقة العديد من شركات الطيران العالمية والإقليمية التي اتخذت منه قاعدة لعملياتها في المنطقة".

وأضاف سعادته: "نجحت إمارة الشارقة في تعزيز مكانتها على خريطة السياحة والتجارة الإقليمية والعالمية، في وقت يلعب فيه مطار الشارقة دوراً محورياً في تعزيز صورة الإمارة الرائدة من خلال الارتقاء الدائم بنوعية الخدمات التي يوفرها للمسافرين والمتعاملين، لجعل سفرهم عبر المطار تجربة مميّزة".

من جانبه، أكد سعادة الشيخ فيصل بن سعود القاسمي، مدير هيئة مطار الشارقة الدولي: "أن التزامنا بتقديم أفضل الخدمات والتسهيلات لجميع شركات طيران المسافرين والشحن الجوي عبر مطار الشارقة يتم ترجمته فعلياً من خلال الإقبال المتزايد من شركات طيران جديدة للاستفادة من التسهيلات التي نقدمها لقطاع الطيران، مما أسهم في نمو أعداد المسافرين وحجم الشحن الجوي عبر المطار ليصبح واحداً من أفضل الخيارات على مستوى المنطقة للسفر من وإلى دولة الإمارات العربية المتحدة".

وأعرب سعادته عن شكره لمستخدمي المطار من مسافرين وشركات طيران ووكلاء السفر والسياحة ووكلاء الشحن الجوي ومشغّلي الرحلات والشركات الداعمة لعمليات المطار على ثقتهم بمطار الشارقة واستخدامهم لخدماته وتسهيلاته.

وقد حرص مطار الشارقة خلال النصف الأول من العام الجاري علـى دعم فعاليات مجتمعية عبـر العديد مـن المبادرات والرعايات للفعاليات والأنشطة المتنوعـة، والتي تنبع مـن إيمانه العميق بأهمية دوره تجاه المسؤولية المجتمعية.