شاركت في 15 معرضاً في الإمارة

اقتصادية الشارقة تُكثف فعالياتها محلياً وخارجياً في النصف الأول

  • السبت 29, يونيو 2019 02:28 م
  • اقتصادية الشارقة تُكثف فعالياتها محلياً وخارجياً في النصف الأول
  • اقتصادية الشارقة تُكثف فعالياتها محلياً وخارجياً في النصف الأول
التالي السابق
قامت دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، خلال النصف الأول من العام الجاري 2019، بأكثر من 30 زيارة لعدد من الجهات الحكومية والخاصة والتي بحثت خلالها سبل تعزيز التعاون مع هذه المؤسسات والجهات لدعم مختلف القطاعات الحيوية.
الشارقة 24:

كثفت دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، فعالياتها خلال النصف الأول من العام الجاري 2019، حيث قامت بأكثر من 30 زيارة لعدد من الجهات الحكومية والخاصة والتي بحثت خلالها سبل تعزيز التعاون مع هذه المؤسسات والجهات لدعم مختلف القطاعات الحيوية في الإمارات والشارقة خاصة، وشاركت الدائرة خلال الفترة ذاتها في 15 معرض متنوع في إمارة الشاقة وخارجها، إضافة للمشاركات الخارجية.

وتأتي هذه المشاركات ضمن الخطة الاستراتيجية لدائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة لجذب المستثمرين للإمارة، والتعريف بالتسهيلات التي تقدمها الشارقة لكل القطاعات، وذلك من منطلق حرصها على تشجيع وجذب الاستثمار ورؤوس الأموال لدولة الإمارات بشكل عام ولإمارة الشارقة بشكل خاص.

وأكد عبد العزيز عمر المدفع، نائب مدير إدارة الاتصال الحكومي في دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة على أهمية بناء قاعدة متينة للتعاون الاقتصادي مع مختلف الأطراف الحكومية والخاصة متضمنة المحلية والعالمية، وإقامة شراكات دائمة معهم وتنفيذ المشاريع المشتركة، منوهاً بأن الدائرة تقوم من خلال هذه المشاركات المحلية والخارجية والزيارات الميدانية لأكثر من 30 مؤسسة وشركة حكومية وخاصة، بالترويج لخدماتها وسبل ونوعية الاستثمارات المطلوبة، ومدى توافر وملائمة البنية التحتية بالإمارة.

حيث شاركت الدائرة ضمن وفد الدولة للدورة الثانية للجنة الاقتصادية المشتركة بين دولة الإمارات والمجر، والتي نظمتها وزارة الاقتصاد برئاسة معالي المهندس سلطان سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، وذلك بحضور نخبة من المسؤولين ورجال الأعمال والشركات الاستثمارية.

وأضاف أن إمارة الشارقة تتمتع ببيئة جاذبة للاستثمارات تتوافر فيها مجموعة من الضمانات والحوافز والتسهيلات المتنوعة، وتعكس مناخاً استثمارياً يواكب نهج العمل بسياسة الاقتصاد الحر في ظل تعدد فرص الاستثمار المجدية والناجحة التي تمتد أيضاً إلى أسواق المنطقة، ولفت المدفع إلى المزايا التفضيلية الخاصة التي يتمتع بها الاقتصاد في إمارة الشارقة وتنافسيتها الإيجابية.

وأشار المدفع إلى أن هذه الزيارة جاءت ضمن الخطة الاستراتيجية لدائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة لجذب المستثمرين للإمارة، والتعريف بالتسهيلات التي تقدمها الشارقة لكل القطاعات، وفي إطار السعي لإقامة شراكات استثمارية جديدة وواعدة بما يسهم في تطوير آفاق ومجالات التعاون المتبادل، موضحاً أن جهود الدائرة في الترويج للإمارة كوجهة اقتصادية مستدامة ينعكس بشكل إيجابي على معدلات النمو، مشيراً بأن رخص الأعمال التجارية الصادرة والمجددة في الشارقة تشهد نمواً متواصلاً ، حيث يعكس هذا النمو حجم الطلب المتزايد للعمل والاستثمار بالإمارة وذلك نتيجة للتطوير الكبير الذي تقوم به الدوائر الحكومية بالإمارة من خلال المشروعات التنموية، والعمل على تطوير البنية التحتية وزيادة الاستثمارات الحكومية بها، إضافة إلى تسهيل بيئة الأعمال عبر عدد من الخدمات، إذ قامت دائرة التنمية الاقتصادية بالاستثمار في البنية التكنولوجية لتطوير آليات ترخيص الأعمال لمواكبة النمو المتزايد في الطلب.