برئاسة المنصوري

الإمارات وأوزبكستان تتفقان على تعزيز آفاق الشراكة الاقتصادية

  • الأربعاء 13, مارس 2019 12:09 م
  • الإمارات وأوزبكستان تتفقان على تعزيز آفاق الشراكة الاقتصادية
برئاسة معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد ممثلاً لحكومة دولة الإمارات، شهدت العاصمة الأوزبكية طشقند انعقاد أعمال الدورة الثالثة للجنة الاقتصادية المشتركة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية أوزبكستان.
الشارقة 24:

شهدت العاصمة الأوزبكية طشقند انعقاد أعمال الدورة الثالثة للجنة الاقتصادية المشتركة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية أوزبكستان، وذلك برئاسة معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد ممثلاً لحكومة دولة الإمارات، وغنييف إليور مجيدوفيتش نائب رئيس الوزراء الأوزبكي ممثلاً لحكومة بلاده.

واتفق البلدان من خلال برنامج اللجنة على تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والفني وفق عدد من الآليات والبرامج، بما يشمل مجموعة من القطاعات ذات الأولوية في اهتمامات البلدين، ومن أبرزها رفع مستوى التبادل التجاري وزيادة الاستثمارات في قطاعات الطاقة والطاقة المتجددة والزراعة والإنتاج الغذائي ومنتجات الغزل والنسيج والبنية التحتية والسياحة، إضافةً إلى التعاون في مجال المشاريع الصغيرة والمتوسطة والطيران المدني والسياحة والتصنيع والقطاع المالي وصناعة الحلال.

ويأتي انعقاد اللجنة ضمن زيارة لوفد رسمي وتجاري من دولة الإمارات إلى جمهوريتي أوزبكستان وقيرغيزستان لعقد اجتماعات اللجنتين الاقتصاديتين المشتركتين مع كل من البلدين، كما تشمل فعاليات الزيارة تدشين أول خط طيران مباشر بين دبي والعاصمة الأوزبكية طشقند، والذي تشغله شركة "فلاي دبي".

حضر اجتماع اللجنة سعادة محمد حارب المحيربي سفير دولة الإمارات لدى أوزبكستان، وضم وفد الدولة سعادة المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي، وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية، وسعادة سلطان محمد الشامسي مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية، وسعادة إبراهيم الزعابي المدير العام لهيئة التأمين، وسعادة عبد الله المعيني المدير العام لهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس وسعادة غيث الغيث الرئيس التنفيذي لفلاي دبي، وممثلين عن صندوق أبوظبي للتنمية، وغرفة دبي، ودبي للاستثمارات الحكومية، ومبادلة، ومصدر، وماجد الفطيم.

وأكد معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد خلال كلمته في الجلسة الرئيسية لاجتماع اللجنة أن العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية أوزبكستان هي علاقات متينة تقوم على الأخوة والصداقة والاحترام، وتعززها أواصر التاريخ والتقارب الجغرافي والانتماء الحضاري والإسلامي المشترك، مشيراً إلى أن الجانب الاقتصادي يمثل محوراً أساسياً في تنمية علاقات البلدين، حيث تمثل منطقة آسيا الوسطى محور تركيز رئيسي على خريطة التعاون الاقتصادي الدولي للإمارات، وأن أوزبكستان تعد مركز ثقل سياسي واقتصادي وثقافي بارزاً في هذه المنطقة، الأمر الذي يعزز حرص دولة الإمارات على تنمية أطر التعاون الاقتصادي معها في مختلف القطاعات ذات الاهتمام المشترك.

وأوضح معاليه أن حكومة دولة الإمارات تنظر باهتمام لمخرجات اللجنة باعتبارها محركاً مهماً للمضي قدماً في الشراكة الاقتصادية بين البلدين وفق رؤية ومسارات واضحة، حيث سيتم العمل من خلالها على تحديد قطاعات التعاون للمرحلة المقبلة، وبحث سبل رفع مستوى التبادل التجاري، ومناقشة الفرص المطروحة للشراكة في أسواق البلدين، والاتفاق على آليات للتنسيق وتبادل الخبرات بين الجهات المعنية في الجانبين، ودعم جهود القطاع الخاص في البلدين وتذليل العقبات أمامه وتسهيل مساعيه لبناء شراكات تجارية ومشاريع استثمارية تخدم المصالح والأهداف الاقتصادية المشتركة للبلدين.