محكمة يابانية ترفض "الطعن"

تمهيد السبيل للإفراج عن كارلوس غصن بكفالة 9 ملايين دولار

  • الأربعاء 06, مارس 2019 12:36 ص
أصبح من الممكن إخلاء سبيل رئيس شركة نيسان المقال كارلوس غصن من السجن، بكفالة 9 ملايين دولار بعد أكثر من مئة يوم رهن الاحتجاز، بعد رفض محكمة يابانية الثلاثاء أحدث محاولات الادعاء للإبقاء عليه بالسجن.
الشارقة 24 – رويترز:

رفضت محكمة يابانية الثلاثاء أحدث محاولات الادعاء للإبقاء على رئيس شركة نيسان المقال كارلوس غصن في السجن، مما يعني أن من الممكن إخلاء سبيله بكفالة 8.9 مليون دولار بعد أكثر من مئة يوم رهن الاحتجاز.

وقالت محكمة طوكيو الجزئية التي قضت في وقت سابق بإخلاء سبيل غصن، إنها رفضت طعن ممثلي الادعاء الذين طلبوا استمرار احتجازه على ذمة محاكمته بتهمة ارتكاب مخالفات مالية.

ويمثل القرار انتصاراً للفريق القانوني الموكل بالدفاع عن غصن في ثالث طلبات إخلاء سبيله بكفالة، ومن المرجح أن يغادر غصن مركز احتجاز في طوكيو قضى فيه الأشهر الثلاثة الأخيرة يوم الأربعاء على أقرب تقدير، وقبلت المحكمة تأكيدات محامي الدفاع بأن غصن سيخضع لرقابة مكثفة.

وإخلاء سبيل غصن يسمح له بلقاء محاميه بشكل متكرر لوضع أسس الدفاع قبل بدء محاكمته، وغصن متهم بخيانة الأمانة وعدم الإفصاح عن دخله بالكامل في سجلات نيسان لنحو عشر سنوات.

ولعب غصن الدور الرئيسي في شراكة بين رينو ونيسان، وكان حتى إلقاء القبض عليه في نوفمبر، واحداً من أكبر المديرين التنفيذيين في مجال صناعة السيارات في العالم.

وإذا أُدين في جميع التهم فسيواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى عشر سنوات، وينفي غصن ارتكاب أي مخالفات.

وامتنعت نيسان عن التعليق على قرار إخلاء سبيل غصن بكفالة، الذي يأتي بعد يوم من تصريح جونيتشيرو هيروناكا كبير فريق الدفاع الجديد عن غصن، بأنه متفائل من إمكانية حصول موكله على إفراج بكفالة مع تعهد بخضوعه للمراقبة.

وتلقي القضية بالضوء على نظام العدالة الجنائية في اليابان، الذي يسمح باحتجاز المشتبه بهم لفترات طويلة ويحظر على محامي الدفاع حضور الاستجوابات التي يمكن أن تمتد لثماني ساعات في اليوم.