بحلول عام 2023

فولكسفاجن تستغني عن 7000 وظيفة ضمن خطة جديدة لخفض التكاليف

  • الجمعة 15, مارس 2019 12:32 م
أعلنت فولكسفاجن أنها ستستغني عما يصل إلى 7 آلاف وظيفة، بهدف دعم مستويات الإنتاج، وتوجيه 5.9 مليار يورو من خطتها لخفض التكاليف السنوية إلى دعم عمليات تصنيع السيارات التي تحمل علامتها التجارية بحلول عام 2023.
الشارقة 24 - رويترز:

في أحدث محاولاتها لرفع معدلات الأرباح في أعلى وحداتها للمبيعات، أعلنت فولكسفاجن أنها ستستغني عما يصل إلى 7 آلاف وظيفة، بهدف دعم مستويات الإنتاج، وتوجيه 5.9 مليار يورو من خطتها لخفض التكاليف السنوية إلى دعم عمليات تصنيع السيارات التي تحمل علامتها التجارية بحلول عام 2023.

ويأتي هذا الإعلان بعد أن حذرت شركة صناعة السيارات الألمانية من أنها ستتخذ تلك الخطوة، بينما تقوم حالياً بتسريع عمليات إنتاج السيارات الكهربائية التي تعد أقل تعقيداً في التصنيع من السيارات العادية وتحتاج إلى عمالة أقل.

وفي الوقت نفسه، أعلنت فولكسفاجن أنها ستوفر ألفي وظيفة جديدة في مجال البرمجيات، بالإضافة إلى وظائف أخرى في مجال الإلكترونيات والتطوير التقني.

وكانت فولكسفاجن قد استبعدت عمليات التسريح الإجباري حتى عام 2025.

لكن التقاعد المبكر للموظفين من المناصب الإدارية في مقر الشركة في فولفسبورج، سيساعدها في تقليل حجم القوة العاملة لديها بما يتراوح بين 5000 إلى 7000.

ويرى خبراء السوق أن فولكسفاجن متأخرة حالياً عن الشركات المنافسة لها، وتوقعوا أن تلجأ إلى المزيد من تخفيضات الوظائف.

وحتى الآن حققت فولكسفاجن نحو 2.4 مليار يورو من خطتها لخفض النفقات، بواقع 3 مليارات يورو سنوياً، بحلول عام 2020.