تعرض على مواقع إلكترونية

أزياء ميجان ماركل تخلب الألباب وتدفع مبيعات الأزياء للارتفاع

  • الخميس 14, مارس 2019 11:07 ص
منذ أن جذبت الاهتمام العالمي بصفتها صديقة الأمير هاري حفيد ملكة بريطانيا في عام 2016، أصبحت أزياء ميجان ماركل محل تدقيق وتقليد، وكثيراً ما تعرض مواقع إلكترونية أزياء مماثلة للبيع.
الشارقة 24 – رويترز:

أصبحت ميجان ماركل دوقة ساسكس أيقونة للموضة، وباتت أزياؤها محل تدقيق وتقليد، وكثيراً ما تعرض مواقع إلكترونية أزياء مماثلة للبيع.

فستراتها وسراويلها الجينز وأساورها وحقائبها كلها قد تخلب الألباب على الفور، وتدفع مبيعات مصممي الأزياء للارتفاع.

وانتشرت مدونات للموضة وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي معنية فقط بطريقة الممثلة الأميركية السابقة في الملبس، مثلما حدث مع كيت زوجة الأمير وليام شقيق هاري الأكبر.

وأكدت كريستين روس مديرة التحرير المشاركة في مدونة "ميجانز ميرور" للموضة، أن تأثير ميجان هو ظاهرة اقتصادية مماثلة لتأثير كيت، وأن ما ترتديه يتحول إلى ذهب، ووصفت أسلوب ميجان بأنه "على الموضة وعصري".

وأضافت أن كل ما ترتديه تقريباً، ويصل سعره إلى 350 دولاراً أو 300 جنيه إسترليني، يلقي إقبالاً كبيراً.

وبرغم أن الأثواب التي تحمل توقيع بيوت الأزياء العالمية، وحقائب اليد الفاخرة، والأحذية الأنيقة ذات الكعب هي حلم الموضة بالنسبة لكثير من النساء، فإنها السمة الأساسية للأزياء اليومية للدوقة الشابة.