ينظم مؤتمراً لثلاثة أيام

معهد إفريقيا بالشارقة يناقش دراسات القارة السمراء

  • الأحد 10, مارس 2019 03:13 م
  • معهد إفريقيا بالشارقة يناقش دراسات القارة السمراء
يقيم معهد إفريقيا، مؤتمراً عالمياً، تحت عنوان "إفريقيا من منظور عالمي: دراسات إفريقيا والشتات الإفريقي في القرن الحادي والعشرين"، خلال الفترة من 12 إلى 14 مارس الجاري، وذلك في قاعة إفريقيا في منطقة المناخ بالشارقة.
الشارقة 24:

ينظم معهد إفريقيا، مؤتمراً عالمياً، تحت عنوان "إفريقيا من منظور عالمي: دراسات إفريقيا والشتات الإفريقي في القرن الحادي والعشرين"، خلال الفترة من 12 إلى 14 مارس الجاري، وذلك في قاعة إفريقيا في منطقة المناخ بالشارقة.

ويعمل المؤتمر، خلال أيام انعقاده الثلاثة، على تقييم الوضع الحالي لدراسات إفريقيا والشتات الإفريقي، والنظر في المناهج النظرية الجديدة، من خلال رؤى متعددة الجوانب.

ويستضيف المؤتمر، أكاديميين وباحثين من شتى أنحاء العالم، سيقدمون أوراقاً بحثية في مجالات تخصصهم، بهدف توفير قراءة متكاملة لماضي القارة وحاضرها ومستقبلها.

وسيتيح المؤتمر، الفرصة للحوار حول مستقبل الدراسات الإفريقية، في ظل تصاعد مد العولمة والهجرة، بسبب أزمة دولة ما بعد الاستعمار في إفريقيا، وازدياد حدة المناهضة ضد الهجرة في أوروبا وأميركا الشمالية، بهدف توفير منصة للمشاركين في المؤتمر، لتوثيق التحوّلات الكبرى في دراسات إفريقيا والشتات الإفريقي، وتقديم فهم نقدي لها، وأن يقدم المشاركون أوراقاً جديدة لم تُنشر من قبل، بحيث يمكن تجميعها لاحقاً وإصدارها في كتاب يحوي مداولات المؤتمر.

ويقام المؤتمر، تحت إشراف الشيخة حور بنت سلطان القاسمي رئيس معهد إفريقيا ورئيس ومدير مؤسسة الشارقة للفنون، والبروفيسور صلاح حسن مدير معهد إفريقيا وأستاذ كرسي غولدوين سميث ومدير معهد دراسات الحداثة المقارنة بجامعة كورنيل الأميركية، وكارينا إي راي أستاذ مشارك في الدراسات الإفريقية والدراسات الإفريقية-الأميركية، في جامعة برانديس.