بأول هجوم منذ 2014

الاحتلال يقصف غزة لإطلاق صواريخ على تل أبيب وحماس والجهاد تنفيان

  • الجمعة 15, مارس 2019 02:41 م
بعد ساعات من إطلاق صاروخين من غزة على تل أبيب، قصف طيران الاحتلال الإسرائيلي، منشآت لحماس في القطاع الجمعة.
الشارقة 24 – رويترز:

قصف طيران الاحتلال الإسرائيلي، منشآت لحماس في قطاع غزة الجمعة، بعد ساعات من إطلاق صاروخين من القطاع على تل أبيب، في أول هجوم من نوعه منذ حرب عام 2014.

ولم ترد تقارير على الفور عن سقوط قتلى أو جرحى، في الضربات الجوية التي استهدفت ستة مبان، تستخدمها قوات الأمن التابعة للحركة، وأخليت كإجراء احترازي.

وأكد شهود أن انفجارات قوية نتيجة الضربات الجوية، هزت المباني في غزة، وأضاءت السماء فوق المواقع التي قصفت.

وأكد جيش الاحتلال الإسرائيلي، أنه يهاجم ما وصفه "بمواقع إرهابية" في غزة، وفي مؤشر محتمل على مزيد من التصعيد قال إن صفارات التحذير من الصواريخ، دوت في مناطق للاحتلال قرب حدود غزة.

ودوت صفارات الإنذار شمالاً ليل الخميس في تل أبيب، بسبب صاروخين وصفهما جيش الاحتلال بأنهما أطول مدى أطلقا من غزة.

ولم يسفر إطلاق الصاروخين عن سقوط قتلى أو جرحى، لكنه أثار التوتر قبل انتخابات التاسع من أبريل التي يسعى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو للفوز بولاية خامسة من خلالها معتمداً على مسوغاته في مجال الأمن القومي.

وسمع دوي انفجارات في تل أبيب، وأكد شهود أن صواريخ اعتراضية انطلقت من نظام القبة الحديدية للدفاع الصاروخي وانفجرت لكن جيش الاحتلال قال إنه لم يتم إسقاط أي صواريخ.

وهذا هو أول هجوم من نوعه في المدينة منذ حرب غزة بين حركة حماس وجيش الاحتلال في 2014، ومنذ ذلك الحين اندلعت موجات أصغر من القتال، لكن تم احتواؤها بوساطة مصر والأمم المتحدة.

ونفت حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصاروخين، مؤكدة أن الهجوم وقع بينما كانت تعقد محادثات مع وسطاء مصريين بشأن تهدئة طويلة الأجل مع الاحتلال.

كما نفت حركة الجهاد الإسلامي، ولجان المقاومة الشعبية إطلاق أي صواريخ.