لصالح مستوطنين يهود

الاحتلال يطرد أسرة فلسطينية من منزلها في القدس المحتلة

  • الأحد 17, فبراير 2019 10:28 م
  • الاحتلال يطرد أسرة فلسطينية من منزلها في القدس المحتلة
طردت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أسرة فلسطينية من منزلها في القدس المحتلة، الذي تعيش فيه منذ 1960، وذلك لصالح مستوطنين يهود.
الشارقة 24 – أ.ف.ب:
 
في خطوة تهويدية جديدة للقدس المحتلة، قامت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، يوم الأحد بطرد أسرة الفلسطيني أبو عصب من منزلها في القدس المحتلة، وذلك لصالح مستوطنين يهود.
 
وجرت مواجهات بين سكان الحي الفلسطيني وشرطة الاحتلال، وذلك بعد أن اقتحم عشرة مستوطنين المنزل تحت حماية الشرطة.
 
وكانت أسرة أبو عصب المكونة من سبعة أفراد والتي تعيش في المنزل منذ 1960، قد تلقت أمراً بإخلاء منزلها في أجل اقصاه 12 فبراير الجاري.
 
وفي حين كان المستوطنون الذين اقتحموا المنزل يرفعون أعلاماً للاحتلال حول شرفاته، كانت رانيا أبو عصب تقاوم بصوتها "نحن نقيم هنا، هذا منزلي وكل حياتي، لقد أخذوا كل شيء"، مشيرة إلى أغراضها الشخصية التي لا زالت في المنزل الذي منعت من دخوله.
 
ومضت شرطة الاحتلال بعد الطرد إلى توقيف أبو عصب وأحد أبنائه (15 عاماً) بدعوى "تعطيل نشاط الشرطة" دون توضيح مصيرهما.