فضائح للبيع ...

لؤي سعيد علاي النقبي

  • الأحد 09, ديسمبر 2018 06:52 ص
  • فضائح للبيع ...
كنت أتصفح الأخبار هنا وهناك، حين لفت نظري خبر مرعب ومخيف عن عصابة تستغل موقع الفيسبوك للسرقة، حيث أن اللصوص طوروا فنون الابتزاز مع الطفرة التكنولوجية.
ومفاد الخبر، أنّ هناك في الغرب قراصنة سرقوا محادثات خاصة من مشتركي موقع الفيسبوك، باختراق حساباتهم، واستطاعوا الاستحواذ على أكثر من 20 مليون محادثة، ثم قاموا بإعادة نشر 81 ألفاً على الملأ بغرض التشهير، مهددين بنشر الباقي في حال لم يحصلوا على مقابل مالي.
 
وكما تعلمون أحبتي، فإنّ ما يجري في العالم سيصلنا حتماً، وإنْ لم نحصن أنفسنا، ونعي خطورة ذلك سنكون عرضةً لمثل هذه التهديدات، ذلك أنّ أجهزتنا مجرد نافذة لبياناتنا، وأسهل ما يكون كسرها، وسحب بياناتنا الشخصية بكل سهولة لنكون أداةً للابتزاز.
 
 لذا إخواني، وأخواتي، لا يجب أن ننجرف لمثل هذه المنحدرات، كما يجب الحذر في استخدام الصور الخاصة، والمحادثات، أو الأرقام البنكية في المواقع، لأنّك تهديهم نفسك لاستغلالها، كما سمعنا منذ فترة عن عصابات سرقت حسابات لإخوة لنا من خلال تطبيق "الواتساب"، واستغلتها في طلب مساعدات مالية، بحيل متنوعة.
 
فلنحذر من مثل هذا النوع من الاستدراج، وعلى المتضرر أن يتصل فوراً بالجهات المختصة والمخولة بحماية المستخدمين وإبلاغها لتتخذ الإجراءات اللازمة.
 
أحبتي جهازك الذي بين يديك ملكك، لكن البيانات التي يحملها بداخله، قد تكون قنبلةً موقوتةً تفجر حياتك إنْ لم تحسن استخدام هاتفك.