اليرقان

لؤي سعيد علاي النقبي

  • الأحد 13, سبتمبر 2020 11:12 ص
  • اليرقان
يعرف اليرقان علميًا بأنه ناتج عن تكسر خلايا الدم الحمراء، إما لزيادة في أعدادها، أو بسبب انتهاء عمرها الافتراضي، ومن ثم امتصاص الكبد لها، وتحويلها إلى المرارة لتصبها الأخيره عبر قنواتها الصفراوية في الجهاز الهضمي للتخلص منها، و أن زيادة نسبها مع ارتفاع معدل الكوليسترول يصيب الإنسان باليرقان.

ويشير اللون الأصفر في الجلد أو بياض العينين على الإصابه باليرقان، لكن في واقع الحياة فإن اليرقان يكمن في ازدياد الحقد لبعض النفوس، أو الأشخاص من معادي النجاح، ليسري حقدهم وبغضهم للناجحين في المجتمعات سريان صفرة اليرقان، فيضعوا في طريق صاحب كل إنجاز ومتفوق العراقيل والعقبات فيحبطوا الهمم و يروجوا للإشاعات وينكروا إثبات الذات.

ولكونهم ابتلوا بمحاربة كل ناجح وإسقاط كل واقف فإنهم غير قادرين علي النجاح، ولأن الناجحين  تمكنوا من تخطيهم وشق سبل التفوق ، سرت فيهم صفراوية الحسد ليبثوها سموماً تصيب المجتمعات باليرقان، لكن علاج هذا المرض بيد من  يتعرض له.

فاعلم يا صديقي الناجح بأنك كل ما أحسنت ذموك، فتجاهل واستعن بالله، وابتسم وأطحنهم بالتغافل، واعلم بأنهم يسكنون القاع فلا تنزل إليهم وإن اضطرتك الظروف لمقابلتهم فواجهم بالمحبه، فلا تناقشهم ولا تجالسهم لأنهم سلبيون قد يأخذوا من طاقتك لأنهم سيعترضون على أي شيء تقوله، أو تفعله بالرغم من إيجابيته.

وواصل في هدفك ونجاحك واعلم أنه ما يزدهم ذلك إلا غيضاً وإن لم يغيروا من صفراويتهم.

وقل لمن بات لي حاسداً،أتدري لمن أسأت الأدب؟ أسأت على الله في حٰكمه، لأنك لم ترض  لي ما وهب،  فردك ربي بأن زادني،  وسدّ عليك وجوه الطلب.