المرأة الإماراتية .. قوة وطنية

محمد الظهوري

  • الأربعاء 28, أغسطس 2019 12:56 م
  • المرأة الإماراتية .. قوة وطنية
في 28 من أغسطس من كل عام، تحتفي الإمارات بـ " يوم المرأة الإماراتية " حيث نحتفل اليوم بالأم والأخت والزوجة والابنة، وننهض بشريكة مسيرة الخير والعطاء في إماراتنا الحبيبة، ونفتخر بأم شهدائنا الأبطال، ونحتفي بمنجزات المرأة في ميادين الوطن، الذي ساهمت في بنائه، وكل ذلك بفضل الله ثم بفضل الجهود المخلصة لقادتنا، وفضل جهود أمنا " أم الإمارات " سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، ودعمها الدائم للمرأة الإماراتية، لبلوغ أعلى المراتب ولتكون قدوة لأجيال المستقبل.
المرأة هي نواة المجتمع، ومركز عطائه وقوته، وهي أساس كل بيت ومربية أجيال المستقبل، المرأة هي تلك الأم الحنون التي خرجنا من بطنها بعد آلام وأوجاع، وربتنا خير تربية حتى وصلنا إلى ما نحن عليه الآن، المرأة هي الزوجة الصالحة التي تسكن إليها الروح، وهي الأخت الحنون، والابنة البارة الصالحة المطيعة، المرأة هي الجدة والعمة والخالة اللائي لهن حق الطاعة والاحترام والوصال، وهي أم شهداء هذا الوطن المعطاء الذين ضحوا بأرواحهم من أجل الدفاع عنه، وعن أمنه واستقراره

ولقد كان مؤسس الدولة الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، يحتفي كذلك في المرأة، ويتمنى بلوغها لأعلى المناصب حيث قال:‏" لا شيء يسعدني أكثر من رؤية المرأة تأخذ دورها في المجتمع وتحقق المكان اللائق بها "، كما  آمن الشيخ زايد بالمساواة بين المرأة والرجل في الحقوق والواجبات، وفتح للمرأة باب الحياة المجتمعية ليبرز حضورها في مؤسسات المجتمع، كي تؤدي دورها على الوجه الأمثل والمشرف في مسيرة هذا الوطن، وها هي تحقق ما تمناه زايد، فالمرأة اليوم أصبحت ممثلة للشعب في نصف مقاعد المجلس الوطني الاتحادي، وسفيرة للوطن داخل الدولة وخارجها، وأصبحت قائدة، ورائدة أعمال، ودكتورة، وممرضه، ومعلمة، ومهندسة، وطيارة، كما أنها تخدم وطنها في السلك العسكري، ودخلت في مجال الصناعة بشتى أنواعها، وغيرها من المجالات التي تسمو بالوطن.

وقد تم تصنيف الإمارات كأول دولة في العالم العربي تحقق المساواة في الأجور، واحتلت النساء الإماراتيات أعلى الدرجات، ضمن مؤشر المناصب القيادية والريادية، وأصبحت الإمارات رائدة في تمكين المرأة، إيماناً من القيادات الرشيدة بأن نهوضها يصب في مصلحة الأجيال القادمة، وبأنها هي نواة المجتمع، وشريكة الرجل في بناء الوطن.

فكل عام وأمنا "أم الإمارات" الغالية بكل خير، وكل عام والمرأة الإماراتية في تقدم وتميز دائم، نفخر اليوم بكن يا بنات زايد المخلصات، ونفخر بإنجازاتكن وتميزكن الذي اتضحت نتائجه الإيجابية، وأوصلت سمعة الوطن للقمم، وفقكن الله لما فيه خير الوطن وشعبه.