قطر وذر الرماد في العيون.. رسالة إلى الشعب القطري

فاطمة إبراهيم

  • الأربعاء 12, يوليو 2017 11:52 ص
  • قطر وذر الرماد في العيون.. رسالة إلى الشعب القطري
سياسةٌ بحتٌ قطرية، ومواقف لا تُعرف إلا من قطر، الالتفاف خارج الصف الخليجي والمراوغة والتجاهل غير المبرر واللامسؤول لكل أشكال وجهود الوساطة الخليجية، فبدل أن يقبل أمير قطر وساطة أمير الكويت، ويجتمع وزير خارجية دولة "تنظيم الحمدين" مع وزراء خارجية المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين وجمهورية مصر العربية والجلوس معهم على مائدة النقاش لحل الأزمة، جلس الوزير القطري مع وزير الخارجية الأميركي موقعاً اتفاقاً لمحاربة الإرهاب وتمويله، لتذر بذلك الرماد في العيون وتحول الأنظار عن تحركاتها المخزية وأفعالها المشينة ونقضها للعهود وخيانتها للعقود.

مفارقة غريبة ومواقف غير منطقية تصدر من الجانب القطري، أليست قطر هي من جرّت المنطقة بأسرها لهذه الأزمة؟ لماذا تستمر في الظهور بمظهر البريئة التي تعاني من حسد جيرانها الذين دخلت معهم في خلاف داخلي بسيط سينتهي عاجلاً أم آجلاً، والحقيقة أنّنا نعيش في الخليج والعالم العربي حالياً أزمةً خطيرةً وشائكةً أساسها قيام قطر بزرع أسباب الفتنة والفرقة والزعزعة بين الشعوب، وجعل المنطقة على صفيح ساخن قابلاً للانفجار في أي وقت!! ولماذا؟! لمآرب شخصية ومصالح خاصة وأطماع سياسية يقف خلفها "تنظيم الحمدين".

ماذا تريد قطر من هذه التحركات الواهية الواهنة؟

هل تريدنا أن نفتح صفحةً جديدةً معها وننسى القلق الذي نعيشه الْيَوْمَ بسبب جرها المنطقة لأزمة أمنية خطيرة تزعزع استقرارها؟

أم تريدنا أن ننسى خيانتها للتحالف في اليمن وتحالفها مع العدو لاغتيال شهدائنا؟! رحمهم الله.

هل تريدنا أن ننسى أن "تنظيم الحمدين" فرق الْيَوْمَ الخليج الواحد، والمصير الواحد وربما يكون السبب في إنهاء "خليجنا واحد!"

لن ننسى يا قطر لن ننسى

ألا يوجد في قطر من يستطيع النهوض وحفظ ما تبقى من ماء وجه شعب بأسره

ألا يوجد من يقوم وينتشلهم من العار الذي سيلاحقهم أبد الآبدين

فالخيانة عار

والغدر عار

والقتل عار

والفتنة عار

والسكوت عن الحق عار

عار يا قطريين سيحمله أبنائكم، لأجيال عديدة وسنوات طويلة

عارٌ لن يستطيع "تنظيم الحمدين" إسقاطه سهواً عن التأريخ

وسيتحدث عنكم التاريخ كشعوب اقتيدت كالقطعان إلى مسالخها دون قتال

أين هي بِيضُ عزائمكم يا قطريين

أين أنتم عن الحق؟

أفيقوا قبل أن تستفيقوا على وصمة عار تورثونها لأبنائكم

أفيقوا أبناء العمومة والأخوال

غداً لن يغفر لكم أبناؤكم موقفكم الخاذل ورضاكم بالهوان والذلة

كما لم ولن نغفر نحن تلطخ أيدي حكومتكم بدماء شهدائنا

أفيقوا يا قطريين 

فالعار ثم العار ثم العار نهاية طريق "الحمدين"