إنجازاتنا ملك للمجتمع.. وقفة مع الحاضر ورؤية للمستقبل

اللواء سيف الزري الشامسي

  • الخميس 26, ديسمبر 2019 03:27 م
  • إنجازاتنا ملك للمجتمع.. وقفة مع الحاضر ورؤية للمستقبل
استجابةً للتحديات الكبيرة التي يفرضها واقعنا الأمني والمجتمعي، ومن خلال التزامها برؤية وأهداف الخطة الاستراتيجية لوزارة الداخلية بكافة مجالاتها، وحرصها على تحقيق أفضل المؤشرات المطلوبة في كل مجال من هذه المجالات، إلى جانب سعيها لتحقيق مؤشرات الأجندة الوطنية، والارتقاء بمستوى الأداء ورفع كفاءته، والارتفاع بمستوى الخدمات الأمنية والشرطية، لبلوغ المعايير التي حددها برنامج الإمارات للأداء الحكومي المتميز.
فقد تمكنت القيادة العامة لشرطة الشارقة بحمد الله، وبفضل الدعم الذي تجده من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومن خلال متابعة وتوجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، من تحقيق العديد من الإنجازات التي أهلتها للحصول على العديد من الجوائز على كافة المستويات.

ففي العام 2018م، حصلت القيادة العامة لشرطة الشارقة على جائزة الجهة الرائدة ضمن جائزة سمو وزير الداخلية للتميز، والتي احتوت على 15 جائزة، من بينها جائزة أفضل جهة في تحقيق الأجندة الوطنية، وجائزة أفضل جهة في خدمة المتعاملين، وجائزة أفضل جهة في المهام الرئيسية، وجائزة أفضل تجربة في إصلاح وتأهيل النزلاء، إلى جانب العديد من الجوائز على مستوى فرق العمل، وعلى المستوى الفردي التي حصل عليها منتسبو شرطة الشارقة من كافة الرتب.

وفي مارس من العام الجاري 2019 م، حصلت شرطة الشارقة على جائزة التميز لإدارة المعرفة في الشرق الأوسط بالمؤتمر السادس لإدارة المعرفة، وهي الجائزة الأولى في مجال إدارة المعرفة التي تحصل عليها وزارة الداخلية من جوائز إدارة المعرفة الدولية، وفي العام 2019 م، تم اختيار مركز شرطة واسط بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، ضمن أفضل 5 مراكز خدمة للمتعاملين على مستوى الدولة، ضمن جائزة الشيخ محمد بن راشد للتميز الحكومي 2019، وصنف المركز ضمن فئة خمس نجوم.

ومع حلول العام الجديد 2020 م، تستمر القيادة العامة لشرطة الشارقة، في سعيها نحو تحقيق الكثير من الإنجازات والتقدم على طريق الإبداع والابتكار والارتقاء بكفاءة العمل، وتحقيق أفضل المعايير في كافة المجالات، من خلال خطتها الاستراتيجية للعام 2020، والتي اعتمدت إطلاق 5 استراتيجيات تخصصية في مجالات مختلفة وهي: (الاستراتيجية الأمنية- والاستراتيجية المرورية- واستراتيجية الموارد البشرية- واستراتيجية إسعاد المتعاملين- واستراتيجية التحول الرقمي)، والهدف من إطلاق هذه الاستراتيجيات هو التركيز على هذه المجالات لأهميتها في تحقيق أهدافنا الاستراتيجية والوصول إلى الريادة المؤسسية، كما يشهد العام 2020، إطلاق مشروع IPAS والمعني بالتقييم الدوري الشامل للأداء على مستوى القيادة العامة لشرطة الشارقة، وذلك لضمان التميز والريادة المؤسسية.

كل ذلك، يأتي استناداً إلى برنامج العمل الوطني لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، ومئوية الإمارات 2071 م، والتي تضم 4 محاور وهي: (الحكومة- والتعليم- والاقتصاد- والمجتمع)، حيث تصب جهودنا على مستوى وزارة الداخلية، وعلى مستوى القيادة العامة لشرطة الشارقة، في تحقيق محور المجتمع، وبالتحديد من خلال ترسيخ قيم التسامح والتماسك والاحترام، في مجتمع آمن إيجابي وسعيد، يتميز بجودة حياة عالية ويستثمر في جميع طاقاته الإيجابية.

كما نعمل كذلك من أجل تحقيق رؤية الإمارات 2021، التي أعلن عن إطلاقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" في عام 2010، والتي تهدف لتكون الإمارات العربية المتحدة من أفضل دول العالم بحلول عام 2021، وما تبع ذلك من اعتماد الأجندة الوطنية، والتي تتكون من 52 مؤشراً وطنياً، تساهم في تحقيقها أكثر من 90 جهة اتحادية ومحلية، حيث اختصت وزارة الداخلية بتحقيق 5 مؤشرات أجندة وطنية وهي: (نسبة الشعور بالأمان- وعدد الجرائم المقلقة لكل 100.000 نسمة- وعدد الوفيات على الطريق- ومعدل زمن الاستجابة لحالات الطوارئ- ومدى الاعتماد على العمل الأمني والشرطي).

وانطلاقاً من التزام القيادة العامة لشرطة الشارقة، بالمساهمة بشكل رئيس في تحقيق هذه المؤشرات، فقد تم خلال العام 2019 م، إنجاز 13 مبادرة استراتيجية، كما تم تحقيق المؤشرات الاستراتيجية بالقيادة، وسوف يتم بنهاية العام معرفة النتائج النهائية لمؤشرات الأداء، وتحديد نسبة إنجاز المبادرات لعام 2019 م.