الإجهاد الحراري

الشيخ خالد بن صقر القاسمي

  • الثلاثاء 09, يوليو 2019 09:52 ص
  • الإجهاد الحراري
تهتم دولة الإمارات العربية المتحدة بالجوانب الصحية والإنسانية لجميع فئات المجتمع، وهذا الأمر لمسناه من خلال إصدار قوانين متعددة تضمن حماية الإنسان، ولم تغفل دولتنا في حماية القوى العاملة، لذا صدر قرار وزاري "365" لسنة 2018 في شأن تحديد ساعات العمل وقت الظهيرة.
هذا القرار، الذي تم تطبيقه منذ يوم السبت 15 يونيو الجاري، ويستمر الحظر حتى يوم الأحد 15 سبتمبر من العام الجاري 2019، إذ يُدعم القرار ترسيخ حقوق القوى العاملة في الدولة، للحفاظ على سلامة العاملين في المواقع الميدانية، والمعرضين لأشعة الشمس من خطر الإجهاد الحراري.

ومن منطلق أهدافنا العامة نحو مجتمع آمن خال من الأخطار، ندعو أصحاب العمل إلى تطبيق القرار الوزاري، إذ أنّ التعرض للحرارة، وضربات الشمس، يمكن أن تكون قاتلة، إذا لم يتم تطبيق الضوابط المناسبة لها، لذا فمن الواجب تحديد مسؤوليات أصحاب العمل، والعاملين في هذا الجانب، بالإضافة للالتزام باشتراطات السلامة في مواقع العمل، واتخاذ التدابير الرقابية لضمان تطبيق القرار.

والجدير بالذكر، أن الهيئة بادرت في طرح مجموعة من البرامج التوعوية الخاصة بتدريب العمال على الإجراءات الوقائية خلال فترة الظهيرة، حيث شمل البرنامج مدينة الشارقة، والمنطقة الوسطى والشرقية، بهدف توعية مشرفي ومسؤولي العمال على الإجراءات الواجب اتباعها لمنع إصابات الإجهاد الحراري.

ولم تقتصر البرامج على الدوائر الحكومية، بل شملت القطاعات الخاصة بالعمل الميداني، من مثل المصانع والإنشاءات، إلى جانب توعية شرائح المجتمع من خلال قنوات التواصل الاجتماعي.