علاج الغضب في ضوء الهدي النبوي

أ.د.محمد سليمان النور

  • الخميس 09, يوليو 2020 10:18 ص
  • علاج الغضب في ضوء الهدي النبوي
لقد أوصى النبي صلى الله عليه وسلم من طلب منه الوصية، بأن لا يغضب، فعن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن رجلاً قال للنبي صلى الله عليه وسلم: أوصني، قال : " لا تغضب " فردّد مراراً قال : " لا تغضب " رواه البخاري.

وقول النبي صلى الله عليه وسلم : " لا تغضب "، يحتمل تفسيره كما قال ابن رجب - رحمه الله – أمرين:

أحدهما : أن يكون مراده الأمر بالأسباب التي توجب حسن الخلق من: الكرم ، والسخاء، والحلم، والحياء، والتواضع، والاحتمال، وكف الأذى، والصفح والعفو، وكظم الغيظ، والطلاقة والبشر، ونحو ذلك من الأخلاق الجميلة، فإن النفس إذا تخلقت بهذه الأخلاق،  وصارت لها عادة أوجب لها ذلك دفع الغضب عند حصول أسبابه.

والثاني: أن يكون المراد: لا تعمل بمقتضى الغضب إذا حصل لك، بل جاهد نفسك على ترك تنفيذه والعمل بما يأمر به، فإن الغضب إذا ملك ابن آدم كان كالآمر الناهي له، فإذا لم يمتثل الإنسان ما يأمره به غضبه، وجاهد نفسه على ذلك ، اندفع عنه شر الغضب، وربما سكن غضبه وذهب عاجلاً، فكأنه حينئذ لم يغضب.

وإلى هذا المعنى وقعت الإشارة في القرآن بقوله عز وجل : (وإذا ما غضبوا هم يغفرون) "الشورى 37"،  وبقوله عز وجل : (والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين) "آل عمران 134". 

وكان النبي - صلى الله عليه وسلم - يأمر من غضب باتخاذ أسباب تدفع عنه الغضب ، منها :

• أن يقول : (أعوذ بالله من الشيطان الرجيم)، ففي الصحيحين عن عبد الله بن صرد – رضي الله عنه - قال : استبّ رجلان عند النبي صلى الله عليه وسلم ونحن عنده جلوس ، وأحدهما يسب صاحبه مغضباً قد أحمر وجهه ، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم_ : "إني لأعلم كلمة لو قالها لذهب عنه ما يجد، لو قال : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم" .
• أن يجلس إذا كان قائماً، فإن لم يذهب الغضب فليضطجع، فقد أخرج الإمامان أحمد وأبو داود من حديث أبي ذر - رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : " إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس،  فإن ذهب عنه الغضب، وإلا فليضطجع " .
• أن يسكت، فقد أخرج الإمام أحمد من حديث ابن عباس – رضي الله عنهما - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : " إذا غضب أحدكم فليسكت " قالها ثلاثاً، فالغضبان ربما يصدر منه حال غضبه ما قد يندم عليه، إذا زال الغضب كالسباب وما لا يمكن تداركه. 
• أن يتوضأ ؛ لقول الرسول - صلى الله عليه وسلم - : " إنَّ الغضب من الشيطان، وإن الشيطان خلق من النار، وإنَّما تطفأ النار بالماء، فإذا غضب أحدكم فليتوضأ " أخرجه الإمامان أحمد وأبو داود.