متلازمة الموت المفاجىء عند الرُّضع

د. خلود ابراهيم البلوشي

  • الأحد 11, أكتوبر 2020 08:08 ص
  • متلازمة الموت المفاجىء عند الرُّضع
1-ما هي متلازمة الموت المفاجىء عند الرُّضع SIDS ؟ متلازمة الموت المفاجىء عند الرُّضع، والتي تُسمى أيضاً (موت المهد) ، تعرف بأنها الموت المفاجئ لرضيع يقل عمره عن عام واحد دون سبب معروف، ولا يوجد مبرر حتى بعد إجراء تحقيق شامل وفحوصات عديدة، وعادة تحدث المتلازمة عند نوم الطفل وفي الغالب تقل أعمارالأطفال عن 6 أشهر.
قبل الإقرار بوفاة الطفل بسبب متلازمة موت الرضع المفاجئ ،يجب التحقيق في جميع الأسباب المحتملة الأخرى للوفاة.

2-ما هي الأسباب التي تؤدي الى حدوث المتلازمة؟

نظراً لتعريف المتلازمة على أنها وفاة "غير مبررة" ، فإن سببها غير معروف، لكن هناك دراسات مبنية على فحص سجلات الأطفال، الذين ماتوا بسبب المتلازمة، والتي قدمت فهماً أفضل لكيفية حدوث هذه المتلازمة.

إن النظرية الأكثر ترجيحاً هي أن الأطفال الذين يموتون من المتلازمة لديهم ضعف أساسي، مثل النمط الجيني أو اضطراب في الدماغ ثم يتعرضون لمحفزعلى سبيل المثال وضع النوم غير الآمن، أو بيئة النوم غير الآمنة، وتدخين الأم، والعدوى و غير ذلك من الأسباب في مرحلة مبكرة من تطور الدماغ أو جهاز المناعة.

ومن المرجح أن تحدت المتلازمة في الحالات التالية:
● نوم الطفل على بطنه، أو إلباسه ملابس كثيرة، أو إبقائه في مكان دافىء جداً عند النوم. 
● نوم الطفل على سطح ناعم مثل سرير أو أريكة. 
● نوم الطفل بجانب الوسائد أو البطانيات أو الألعاب على السرير. 
● نوم الطفل على السرير مع شخص بالغ أو طفل آخر. 
● إذا كان الأم مدخنة. 
● إذا كانت الأم يقل عمرها عن 20 سنة، أو لم تحصل على رعاية طبية أثناء الحمل. 
● إذا كان الطفل مولود مبكراً جداً، أو يزن أقل من الوزن الطبيعي عند الولادة. 

3-هل يمكن منع حدوث الموت المفاجىء أو الوقاية منه؟

لا يوجد اختبار يمكنه معرفة ما إذا كانت متلازمة موت الرضع المفاجئ ستحدث أم لا ، ولكن هناك أشياء يمكن للوالدين القيام بها لتقليل فرصة حدوث ذلك كما ما يلي:
●وضع الطفل على ظهره عند النوم، وتجنب وضعه على بطنه.
● تجنب النوم مع الطفل على سرير واحد، والأفضل وضع الطفل في مهد قريب من سرير الأم.
● الحرص على وضع الطفل على سطح ثابت عند النوم ، ويجب ألا ينام الطفل أبداً على وسادة أو أريكة أو أي سطح ناعم. 
● إزالة جميع الوسائد والألعاب والبطانيات والأشياء اللينة الأخرى من سرير الطفل.
● عدم تغطية رأس الطفل عند نومه. 
●عدم إلباس الطفل ملابس كثيرة، وتجنب وضعه في غرفة دافئة جداً. 
● عدم التدخين بجانب الطفل، أو في أي مكان يتواجد فيه.  
● الحرص على الرضاعة الطبيعية. 
● عدم استخدام مقاعد السيارة، أو عربات الأطفال أو الأرجوحة بشكل روتيني للنوم.

إن وفاة الطفل تجربة مخيفة مليئة بمشاعرالغضب والذنب والقلق والحزن، وغالباً بعد وفاة الطفل مباشرة قد يكون الوالدين في حالة صدمة وعدم التصديق، ثم تتطور مشاعر الحزن الشديدة وصولاً إلى الشعور بالفراغ في الأسابيع التي تلي الوفاة.

وعادة، تتلاشى مشاعر الحزن بشكل تدريجي على مدى أشهر، لكن في بعض الحالات قد يتعرض الوالدين للاكتئاب وتشمل علاماته الشعور باليأس والعجز و بالذنب.

وغالباً ما يستفيد الآباء الذين يعانون من الاكتئاب من الأدوية المضادة للاكتئاب، بالإضافة إلى العلاج النفسي الفردي أو الجماعي، في المقابلفإن الآباء الذين يعانون من الحزن وليس الاكتئاب قد يستفيدون من الاستشارة أو العلاج النفسي بدلاً من الأدوية.