ما يجب أن تعرفه عن المضاد الحيوي "الجزء الأول"

د. خلود ابراهيم البلوشي

  • الأحد 02, يونيو 2019 11:10 ص
  • ما يجب أن تعرفه عن المضاد الحيوي "الجزء الأول"
ماهي المضادات الحيوية؟ المضادات الحيوية هي الأدوية، التي تساعد على مكافحة الالتهابات التي تسببها البكتيريا، وهذه الأدوية تأتي في أشكال مختلفة بما في ذلك الأقراص، والحبوب والمراهم، والشراب، وقطرات للأذن، أو العين أو عن طريق الحقن في الوريد.
وفي الغالب قبل أن تتكاثر البكتيريا، وتسبب الأعراض، يمكن للجهاز المناعي أن يقتلها، حيث تهاجم خلايا الدم البيضاء البكتيريا الضارة، وأيضاً في حالة حدوث الأعراض، يمكن للجهاز المناعي التغلب على العدوى ومكافحتها.

لكن، في بعض الأحيان، قد يكون عدد البكتيريا الضارة كبير جداً، ولا يستطيع الجهاز المناعي محاربتها، وفي هذه الحالة تكون المضادات الحيوية مفيدة، حيث إما أنها توقف البكتيريا عن التكاثر، أو تعمل على تدميرها.

إن المضادات الحيوية تساعد في الشفاء لكثير من الالتهابات الناتجة عن البكتيريا، منها على سبيل المثال الالتهاب الرئوي، والتهابات المثانة، والتهاب البول، والتهاب البلعوم البكتيري، والالتهابات الأخرى مثل السيلان"Gonorrhea" والكلاميديا "Chlamydia"، بالإضافة إلى أنها تجعل بعض العمليات الجراحية أكثر أماناً، حيث تساعد في الحفاظ على الجروح خالية من الجراثيم أثناء الشفاء.

- لماذا لا يصف الطبيب المضاد الحيوي دائما للمريض؟

قد لا يصف الطبيب المضاد الحيوي للمريض لعدة أسباب منها:
  
1- معظم الإصابات الشائعة سببها الفيروسات وليست البكتيريا، وتشمل الأنفلونزا، ونزلات البرد، والتهاب الجيوب الأنفية، والسعال، والتهاب الحلق الذي يمكن أن يستمر لأسابيع "التهابات الجهاز التنفسي العلوي"، ومعظم التهابات الأذن الوسطى خاصة عند الأطفال.

2- ليس كل الالتهابات يمكن علاجها بالمضادات الحيوية، لأن المضاد الحيوي يعالج الالتهابات الناتجة عن البكتيريا فقط، من ناحية أخرى هناك التهابات ناتجة عن الفطريات، أو الفيروسات، والتي لا يمكن معالجتها بالمضاد الحيوي.

3- عند زيارة الطبيب للمرة الأولى، قد لا يتمكن الطبيب من معرفة سبب الإصابة دون إجراء مزيد من الاختبارات، مثل اختبارات الدم، أو عينات البلغم، وقد يستغرق الأمر عدة أيام، حتى تحصل على نتائج الاختبارات.

4- يمكن أن تسبب المضادات الحيوية، مثلها مثل جميع الأدوية، آثاراً جانبية، لذلك من الأفضل تجنبها عند عدم الحاجة إليها.

5- إن معظم الالتهابات حتى البكتيرية، قد يشفى منها المريض من دون استخدام أي علاج، خاصة الالتهابات الخفيفة، التي قد تستغرق عدة أيام، وبعدها تختفي الأعراض دون الحاجة إلى العلاج.

6- قد لا تحتاج إلى المضاد الحيوي حالياً، ومن الممكن أن تحتاجه بعد عدة أيام، ولكن الطبيب لن يصف لك المضاد في نفس الزيارة، بل يفضل أن تعيد زيارته ليتم إعادة الفحص والتشخيص، وذلك بسبب أحد الحالات الخطيرة، والتي تسمى بمقاومة المضادات الحيوية "antibiotic resistance".

- ماهي الآثار الجانبية للمضاد الحيوي؟

هناك العديد من الآثار الجانبية لمضادات الحيوية، والتي تختلف باختلاف طريقة تناولها، أو أخذها، منها:

1-الطفح الجلدي والحكة.

2-الإسهال، والغثيان، والتقيؤ.

3-الصداع والدوخة.

4- التهاب الفطري "فطريات" والإفرازات المهبلية.

5- تفاعلات الحساسية الخطيرة النادرة، ومنها تورم اللسان والشفاه، وكذلك صعوبة التنفس.