في مسعى لربط أكبر عدد من سكان العالم

فيسبوك تبتكر تقنية ذكية تقوم على معادلات رياضية للترجمة التلقائية

  • الأحد 13, أكتوبر 2019 12:50 م
يسعى عمالقة الإنترنت لربط أكبر عدد ممكن من سكان العالم، وتحفيز الأنشطة المدرّة للأموال على منصاتهم من خلال التقارب بينهم في اللغة، وهكذا نجحت "فيسبوك" بفضل جهود باحثيها في ابتكار تقنية ذكية تقوم بالترجمة التلقائية دون استخدام قاموس، تعتمد على معادلات رياضية.
الشارقة 24 - أ.ف.ب: 
 

نجح باحثون في مجال الذكاء الاصطناعي لدى "فيسبوك" في ترجمة نصّ إلى لغة أجنبية، من دون استخدام قاموس، بمجرّد الاستناد إلى أوجه شبه بين اللغات على صعيد الرياضيات، ممهدين الطريق لتقنية واعدة جدّاً.

يعكف كبار مشغلي الإنترنت في العالم، على تطوير أدوات فعّالة للترجمة التلقائية، في مسعى إلى الربط بين أكبر عدد ممكن من سكان العالم، وتحفيز الأنشطة المدرّة للأموال المرتبطة بمنصاتهم.

وأدوات كهذه هي قيد التطوير، عند فيسبوك" و"غوغل" ومايكروسوفت"، فضلاً عن الروسي "يانديكس" والصيني "بايدو".

وتُستخدم اليوم "150 إلى 200 لغة" على منصة "فيسبوك"، بحسب أنطوان بور مدير الأبحاث الأساسية في مجال الذكاء الاصطناعي في "فيسبوك" أوروبا.

ويقوم النظام الذي طوّره باحثون شباب في مختبر "فيسبوك" بباريس على رموز رياضية للكلمات.

وفي كلّ لغة، يشار إلى الكلمات على شكل متّجهة، في حيّز يكتسي مئات الأبعاد، وكلّ متّجهة قريبة نسبياً من الكلمات الأخرى، وفقاً للروابط ،التي تقام بينها في اللغة المحكية.

بحسب طالب الدكتوراه في جامعة بيار وماري كوري، غييوم لامبل، المتعاون مع "فيسبوك"، الذي ساهم في تطوير هذا النظام، تنتظم كلّ المتّجهات الكلمات بالطريقة نفسها تقريباً في كلّ لغة، ويمكن تالياً إقامة روابط بين لغة وأخرى، بطريقة بدائية في البداية، قبل صقلها، وتطويرها، بحيث يصبح من الممكن ترجمة جمل كاملة من لغة إلى أخرى.

ولا تزال تقنية الترجمة هذه قيد التطوير راهنا، غير أن النتائج واعدة، بحسب لامبل.