مع انفجار في إنتاج البيانات

شبكة الجيل الخامس للاتصالات.. ثورة تكنولوجية سريعة ستغير حياتنا

  • الثلاثاء 02, أبريل 2019 12:08 م
لا شك أن شبكة الجيل الخامس للاتصالات تعد ثورة تكنولوجية هامة، إذ تمتاز بالسرعة الفائقة فهي تفوق بـ 20 مرة عن الجيل الرابع، مما ستغير حياتنا، بحيث ستنقلنا إلى عالم "الأجهزة المتصلة".
الشارقة 24 – أ.ف.ب:

شبكة الجيل الخامس للاتصالات الخلوية ثورة تكنولوجية، ومن المتوقع أن يكون لها تأثير بارز على أسلوب حياتنا، إذ ستنقلنا إلى عالم "الأجهزة المتصلة".

وفي الوقت الذي تعتمد فيه شبكة الجيل الرابع على موجات راديوية أطول، فإن شبكة الجيل الخامس تستخدم  الموجات الميليمترية، وهي ترددات عالية جداً، وقادرة من الناحية النظرية على مضاعفة السرعة 20 مرة.

نتيجة لذلك، يصبح بالإمكان مشاهدة فيديو من دون عملية التخزين الموقت، "أو ما يعرف بالـ بافرينغ"، إذ أن عملية تحميل ملف بحجم "جيغابايت" واحد، ستتطلب بضع ثوان، فيما تتطلب العملية نفسها بضع دقائق بالاعتماد على شبكة الجيل الرابع.

وتعلق الآمال على أن يختفي بشكل شبه كامل زمن الاستجابة، أو latency، أي فترة الانتظار بين إرسال المعلومات واستلامها.

وسيسمح ذلك بإحراز تقدم في مجال الصحة الإلكترونية، وفي المدن الذكية لناحية جمع النفايات مثلاً، والاستخدام المتزايد للسيارات المستقلة، والمتصلة، بالإضافة إلى التحويل الرقمي للمصانع.

ومن المتوقع أن يؤدي استخدام شبكات الجيل الخامس، إلى انفجار في إنتاج البيانات، مما سيجعل النقاش حول الأمن المعلوماتي من الأولويات.

فشبكة الجيل الخامس من الناحية الهندسية تطرح صعوبات أكبر لتوفير حمايتها، مقارنة مع الجيل الرابع، لأن نوعية الموجات تتطلب محطات إرسال عدة، تستهدف كل مستخدم بفضل خلايا خاصة قادرة على تعقبه في كل خطوة.

وبهدف الاستفادة من شبكات الجيل الخامس، يتعين التزود بموجهات، أو ما يعرف بالراوتر، وهواتف ذكية تتطابق مع مواصفاتها.