برمجها علماء في جامعة هيريوت

تدريب روبوتات في اسكتلندا لمساعدة أشخاص يعيشون في عزلة

  • الخميس 30, يوليو 2020 01:00 ص
برمج علماء في جامعة هيريوت-وات، في مدينة أدنبره روبوتات مصممة على شكل الإنسان، أطلق بعضها باليابان العام 2014، لإتمام مهام عادة ما ينجزها مساعدون لأشخاص مسنين يعيشون في عزلة، أو يعانون صعوبات أو إعاقات.
الشارقة 24 – أ ف ب:

كان "بيبر" حتى الآن يحسن إجراء اتصالات هاتفية وتوفير حصص رياضية، إلا أن هذا الروبوت بات منذ انتشار جائحة كوفيد-19، يتدرب على مساعدة أشخاص معزولين في إطار اختبار للذكاء الاصطناعي تجريه جامعة اسكتلندية.

وقام علماء في جامعة هيريوت-وات، في مدينة أدنبره ببرمجة روبوتات من بينها "بيبر" وهو أول روبوت مصمم على شكل إنسان، أطلق في اليابان العام 2014، لإتمام مهام عادة ما ينجزها مساعدون لأشخاص مسنين، أو يعانون صعوبات أو إعاقات.

ويوضح العالم المسؤول عن هذا المشروع ماورو دراغونه "نحاول خصوصاً أن نفهم ما هي حاجات الأشخاص الأكثر ضعفاً في هذه المرحلة وما هي التكنولوجيات التي يمكن استخدامها لتسهيل حياتهم".

وأضاف أن الهدف من ذلك أيضاً "تخفيف الضغوط على الأجهزة الصحية والاجتماعية".

ويسعى المشروع خصوصاً إلى إيجاد حلول لمجموعات صنفت على انها تحظى بالأولوية وباتت في وضع أصعب بعد بسبب إجراءات العزل المتخذة في إطار مكافحة جائحة كوفيد-19.

وفي إطار هذا البحث، يتدرب "بيبر" وروبوتات أخرى في مختبر جامعي رتب على شكل شقة مع غرفة نوم وحمام ومطبخ وغرفة جلوس.