قرية ديابات تحتفي بذكرى عازف الغيتار

بعد نصف قرن على وفاته... حكايات عن زيارة جيمي هندريكس للمغرب

  • الأربعاء 16, سبتمبر 2020 06:44 م
تحتفي قرية ديابات الصغيرة قرب السواحل الأطلسية في جنوب المغرب بذكرى عازف الغيتار الأسطوري جيمي هندريكس بعد خمسين عاماً على وفاته، الذي كان له "مرور تاريخي" في المنطقة قبيل رحيله في ريعان الشباب.
الشارقة 24 – أ.ف.ب:

بعد خمسين عاماً على وفاة جيمي هندريكس، تحتفي قرية ديابات الصغيرة قرب السواحل الأطلسية في جنوب المغرب بذكرى عازف الغيتار الأسطوري الذي كان له "مرور تاريخي" في المنطقة قبيل رحيله في ريعان الشباب.

ويستذكر الستيني محمد بوعلالة الذي كبر في ديابات قبل الالتحاق بالجيش، زيارة الموسيقي البريطاني إلى المنطقة قبل أكثر من نصف قرن، قائلاً "رأيته هنا، لقد كان شاباً مع غيتار على ظهره".

ففي صيف 1969، أجرى العازف اللامع زيارة خاطفة إلى مدينة الصويرة السياحية الواقعة على بعد خمسة كيلومترات من ديابات. وتبقى هذه المحطة السريعة ماثلة في ذاكرة المنطقة، لكن ليس من خلال أي صورة أو تسجيل صوتي بل عن طريق الحكايا الكثيرة المتداولة عنها.

ورغم مرور نصف قرن على وفاة الموسيقي الأميركي في 18 سبتمبر 1970 عن 27 عاماً في لندن، لا تزال ذكراه حاضرة بقوة في مختلف أنحاء القرية الصغيرة.