على الرغم من مخاطرها على سوق العمالة

نادلة روبوت تُضفي بهجة على الحياة اليومية للأفغان

  • الجمعة 14, فبراير 2020 11:46 م
تقدّم النادلة الروبوت الأولى في أفغانستان الأطباق في أحد مطاعم كابول، وسط ذهول الزبائن، وتقول لهم "شكراً جزيلاً" في اللغة الدرية، وتستطيع النادلة "تيميا" أيضاً ترديد بعض العبارات الأساسية مثل "عيد ميلاد سعيد".
الشارقة 24- أ.ف.ب:

تضفي النادلة الروبوت "تيميا" بهجة على الحياة اليومية في مطاعم العاصمة الأفغانية كابول.

وسط ذهول الزبائن، تقول لهم "شكراً جزيلاً" في اللغة الدرية إحدى لغتين رئيستين في البلاد، كما تستطيع النادلة الروبوت أن تردّد العبارات الأساسية مثل "عيد ميلاد سعيد"، وتقوم أيضاً بجلب الصحون على الطاولات وتسلّمها إلى الزبائن على صوان، وهي مبرمجة لتفادي العوائق المرورية.

في المقابل، يمكن للعملاء طلب الطعام عبر شاشة تعمل باللمس موضوعة على بطنها.

على الرغم من ذلك، لا يبدو أن الروبوت مرحّب به للغاية، خصوصاً أن بعض الأفغان يرون في وجودها خطراً على العمالة في بلاد تعاني من معدّلات مرتفعة من البطالة تصل إلى 40 %..