في مشهد درامي بديع

بدر فبراير يخطف الأبصار من فوق تلة أكروبوليس التاريخية باليونان

  • الإثنين 10, فبراير 2020 10:29 م
ظهر من وراء الأفق، بدر شهر فبراير، كقنديل يتسلق سماء مدينة أثينا، ويخطف أبصار سكانها، في مشهد درامي بديع، مضيئاً ليل العاصمة اليونانية، من فوق تلة أكروبوليس التاريخية.
الشارقة 24 – رويترز:

مشهد درامي بديع، لبدر شهر فبراير، مضيئاً ليل العاصمة اليونانية أثينا، ظهر من وراء الأفق كقنديل يتسلق سماء المدينة ويخطف أبصار سكانها.

وألقى البدر بنوره على أشهر معالم المدينة التاريخية، تلة أكروبوليس ومعبد بارثينون الإغريقي الأثري وأعمدته الشهيرة، والذي يرجع تاريخه إلى عصور ما قبل الميلاد.

ومع ترقّيه في سماء المدينة، عكس البدر في البداية، الضوء الأحمر المشرب باللون البرتقالي، قبل أن يستقر في النهاية في كبد السماء، وقد تحول لونه إلى لون أبيض كالثلج.

وينتظر أن يكون منزل البدر هذا الشهر، في أقرب مداراته إلى الأرض، يوم 10 فبراير، طبقاً لما ذكرته إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا)، ما سيجعل هذا البدر يبدو لناظريه المحظوظين، أكبر مما هو عليه في الحقيقة.